“هربت بعدما كشفت تستر الصين على كورونا”.. تطورات جديدة في قضية عالمة “قد نختفي”: الصدمة جاءت من الجامعة

“هربت بعدما كشفت تستر الصين على كورونا”.. تطورات جديدة في قضية عالمة “قد نختفي”: الصدمة جاءت من الجامعة

صحيفة المرصد : تكشفت معلومات جديدة في قضية العالمة الصينية لي مينغ يان، الفارة قبل أشهر قليلة من هونغ كونغ خوفاً من ملاحقتها من قبل السلطات في بلادها.

وكانت العالمة الصينبة قد كشفت مفاجأة حول تفاصيل ظهور فيروس كورونا المستجد في ديسمبر /كانون الأول من عام 2019، مؤكدة أن الصين تسترت بشكل متعمد حول الملف، ومضيفة أن رؤساءها حاولوا إسكاتها حين نبهتهم في بداية ظهور الوباء.

الجديد أن جامعة هونغ كونغ نفت صحة ما صرحت به يان والتي هي إحدى أساتذتها السابقين.

وقالت الجامعة إن عالمة الفيروسات، لي مينغ يان، لم تدرس أبدا انتقال “كوفيد-19″من شخص لآخر، ومزاعمها لا تستند إلى أي أساس علمي.

وأوضحت الجامعة في بيان نشرته على موقعها، أن يان كانت باحثة في جامعة هونغ كونغ، وغادرت الجامعة إلى الخارج، مضيفة أن التصريحات التي أدلت بها مؤخرا لا تتطابق مع الحقائق التي تعرفها الجامعة.