هكذا قتل الطباخ الإثيوبي رقيب حرس الحدود في جزيرة فرسان ..تفاصيل جديدة يرويها أحد أقارب المغدور

هكذا قتل الطباخ الإثيوبي رقيب حرس الحدود في جزيرة فرسان ..تفاصيل جديدة يرويها أحد أقارب المغدور

صحيفة المرصد: كشف عدد من أقرباء الرقيب الذي قُتل على يد طباخ من الجنسية الإثيوبية  بمقر وحدة البحث والإنقاذ بحرس الحدود بجزيرة فرسان، أنه بعد معاينتهم لجثته اتضح لهم أنه تم تقطيع أجزاء من جسده بالساطور، كما أكدوا أنه ما زال في ثلاجة الموتى بمستشفى فرسان العام، وبانتظار تقرير الطبيب الشرعي.

ووفقاً لموقع”سبق”بينوا أن الرقيب متزوج وله ولدان وبنتان، وكانت حياته العملية بالمنطقة الشرقية، وصدر له قرار نقل إلى جزيرة فرسان منذ عام، مؤكدين أنه لا توجد له أي خلافات أو عداوات مع الناس، وكان يتحلى بأخلاقه الرفيعة.

وأوضحت مصادر أن الجهات الأمنية بشرطة منطقة جازان تكثف تحرياتها وبحثها عن العامل المقيم من الجنسية الإثيوبية بمهنة طباخ، المتهم بقضية قتل الرقيب بمقر وحدة البحث والإنقاذ بحرس الحدود بجزيرة فرسان.