هكذا قادت ديون الابنة والدها للحبس.. ومعلمة تفاجئ المحكمة بما قدمته لإطلاق سراح زوجها لكنهما سجنا معا !

هكذا قادت ديون الابنة والدها للحبس.. ومعلمة تفاجئ المحكمة بما قدمته لإطلاق سراح زوجها  لكنهما سجنا معا !

صحيفة المرصد: يقبع أقارب من الدرجة الأولى في السجون، بسبب كفالات غرم حيث عجزوا عن الإيفاء بما تعهدوا به أمام المحاكم.
وحسب «عكاظ» سجن أب مسن (75 عاما)، لعدم الإيفاء بكفالته لابنته -أربعينية من عمرها-، في مبالغ وتحريره شيكات مقابل ديون تزيد على 800 ألف ريال، ليبقى الأب موقوفا، وتقبع ابنته في سجون جدة منذ خمس سنوات، على أمل حسم طلب لإثبات إعسارها ووالدها
وفي قضية أخرى تقبع معلمة وزوجها في السجن، بعدما عجزت السيدة عن الإيفاء بسداد مديونية الزوج التي تصل إلى ثلاثة ملايين ريال. حيث أصدرت محكمة التنفيذ حكما بحبس مواطن لعدم سداده المبلغ، لتتقدم الزوجة المعلمة بطلب إطلاق سراحه مقابل كفالته كفالة غرم وأداء.
وأقرت الزوجة أمام المحكمة بأنها تعمل معلمة وراتبها يصل إلى 15 ألف ريال، وقدمت كشف حساب بنكي موثقا من أحد البنوك. ومنحت المحكمة المعلمة الكفالة، واعتبرت ما قدمته سندا تنفيذيا على أن يطلق سراح الزوج ويمنح مهلة 3 أشهر لسداد المديونية، وفي حال عدم التنفيذ يتم حبس المدين والكفيلة.