هل انقلبت تركيا على إخوان مصر بعدما اكتشفت هذا الأمر؟

هل انقلبت تركيا على إخوان مصر بعدما اكتشفت هذا الأمر؟

صحيفة المرصد:  تحتجز   السلطات التركية حالياً  23 من عناصر الإخوان  المصريين  على أراضيها وذلك بعدما كشفت تواصلهم مع دول خارجية لتوفير ملاذات آمنة لعناصر إخوانية من دول عربية أخرى، بالتنسيق مع قيادات التنظيم الدولي للإخوان ،

وحسب ” العربية.نت” قالت مصادر أنه تبين أن هؤلاء العناصر كانوا يتواصلون مع جهات إغاثية، ومنظمات تابعة للجماعة في بعض الدول الأوروبية، لتسهيل إيواء وتدريب وتوفير ملاذات آمنة لعناصر إخوانية يمنية ومصرية وسورية، بتنسيق مع التنظيم الدولي للإخوان، ودون استشارة الحكومة التركية أو التنسيق معها.
وجاء ذلك بعد أيام قليلة من رفض السلطات التركية منح الجنسية لنحو 50 من أفراد الجماعة، بينهم قيادات كبيرة وعناصر من الصف الأول . لتورطهم في التعاون مع دول خارجية بينها إيران ودول أخرى، وتدريب العناصر التابعة للجماعة داخل جورجيا على اختراق الأمن السيبراني، وجمع المعلومات عبر وسائل التواصل، واختراق حسابات وصفحات تواصلية.
وقال أحمد الشوربجي، الباحث في شؤون حركات الإسلام السياسي : إن عناصر جماعة الإخوان تواجه ظروفا مادية وحياتية صعبة في تركيا، ولذلك تفككت أسر إخوانية كثيرة هناك وانفصلت بالطلاق بسبب قلة الرواتب وتدني المعيشة وصعوبة العودة لمصر في ظل وجود أحكام ضدهم في قضايا عنف وإرهاب.