هل رأيت في منامك “عناكب وحشرات”؟ .. خبيرة أمريكية تفسر أغرب 6 أحلام للبشر

هل رأيت في منامك “عناكب وحشرات”؟ .. خبيرة أمريكية تفسر أغرب 6 أحلام للبشر

صحيفة المرصد: أعدت الدكتورة الأمريكية كلير جونسون، من الرابطة الدولية لدراسات النوم والأحلام، دراسة لـ 6 أحلام “كلاسيكية”، تناولتها جميعها بالشرح والاستفاضة، وفقا لما ذكرته صحيفة “الديلي ميل” البريطانية.
وقالت جونسون إن الأحلام عبارة عن مزيج غني من الصور والرموز والعواطف، والتي يمكن أن تؤثر بقوة على مزاجك عند اليقظة وطريقة تعاملك معها.
ورصدت الأحلام الستة كالتالي:

أولا “الطيران”
تقول “جونسون”: هناك مفتاح ذهبي لكل حلم هو الذي يفسر هذا الحلم، وهذا المفتاح هو المشاعر التي يعيشها الشخص داخل الحلم وحين يستيقظ، فإذا كنت تطير إلى أعلى وأنت تشعر بالفرح، فهذا أحد أفضل أحلامك، لأنه أمر إيجابي ويؤكد استمرار الحياة، كما يوحي بأنك متوافق مع نفسك وحياتك تسير على الطريق الصحيح.
وتؤكد أن الطيران يرتبط غالبا بالحرية، مضيفة: “إذا كنت تتأرجح في الهواء وتسقط من ارتفاع عال، فعليك أن تعرف أين أنت في حياتك، هل تعيش بشكل صحيح أم تتخبط من فشل إلى آخر”.

ثانيا: “العناكب والحشرات”
تؤكد “جونسون” أن الشخص عليه أن يحدد ما قامت به الحشرة ورد فعله أثناء النوم، وهل قامت الحشرة بشيء مقزز أم أنها كانت لطيفة؟ هل شعر الشخص بالخوف أو الفضول أثناء الحلم؟.
وقبل تفسير هذا الحلم، طرحت “جونسون” سؤالا: “هل هناك شيء في حياتي غير سارٍ ولا أريده بالقرب مني؟”، في كثير من الأحيان ، سيؤدي هذا إلى إجابة فورية: ” نعم زميلي في العمل، لقد كان يتنصت علي أثناء حواراتي الخاصة مع بعض الزملاء ويضايقني كثيرا في الآونة الأخيرة!”.

ثالثا: “الهروب”
تفسر “جونسون” كابوس الهروب، بتأكيدها على أن هذا النوع من الكوابيس يعتر هدية للشخص، تكشف له كيف تنمو المخاوف في المناطق غير الواعية من عقله، كما تخلصه من المخاوف التي تنتابه.
وتنصح صاحب هذا الحلم بأن يسال نفسه: “من أي شيء يهرب؟ وكيف يمكن أن يتحرر مما يخاف منه؟”.

رابعا: انهيار المباني وحوادث السيارات
تضيف “جونسون”: في صراع الحياة، دائما يدفع الناس أنفسهم إلى العمل بجدية أكبر وكأنهم يقودون سيارة، محاولين تحقيق المزيد من الأحلام، ومثل هذا الحلم يمكن أن يشير إلى الحاجة إلى التوقف والحصول على استراحة!

خامسا: “تساقط الأسنان”
تعتبر “جونسون”، أن هذا الحلم من الأحلام الغريبة والمؤلمة، لكنه شائع، مؤكدة أنه يرتبط غالبا بمشاعر عدم الأمان وعدم الاستقرار وتغييرات تحدث في حياة الشخص، أو التعرض لخسارة، أيضا ربما يعني أننا لن نستطيع إخفاء مشاكلنا ومشاعرنا، ولا يمكننا الابتسام والتظاهر بأن كل شيء على ما يرام، لأننا لا نملك أسنانًا نبتسم بها!
وأضافت: “يمكن أن يكون هذا الحلم بمثابة دعوة للشخص أن يستيقظ ويراجع ما يحدث في حياته ويحاول إصلاحها”.

سادسا: “أمواج البحر”
أما عن تفسير الحلم السادس، فتؤكد “جونسون” ، أن الحلم بموجات المد، يعني حدوث تغيير في حياة الإنسان، ورغم أن الأمواج بطبيعتها ساحقة ولا يمكن وقفها، لكن هذا لا يعني أن التغييرات ستكون سلبية.

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية  أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت”  أضغط هنا