واشنطن بوست تكشف عن ثغرة في لقاح فيروس كورونا الروسي

واشنطن بوست تكشف عن ثغرة في لقاح فيروس كورونا الروسي

صحيفة المرصد : أعلنت روسيا، الثلاثاء، عن أول لقاح في العالم ضد فيروس كورونا، لكن من دون الكشف عن تفاصيل تتعلق بمعايير السلامة والاختبارات المطلوبة، التي خضع لها اللقاح قبل استخدامه، ما يثير مخاوف حقيقية بشأن أمان وفعالية اللقاح.

التأكد من فعاليته وأمانه

وكشفت صحيفة واشنطن بوست أن موسكو اعتمدت اللقاح من دون مروره بمراحل الاختبارات اللازمة والنهائية من أجل التأكد من فعاليته وأمانه.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال، من جهتها، إن الكرملين يضحي بسلامة مواطنيه، مشيرة إلى أن ظروف تطوير اللقاح أثارت مخاوف في موسكو وفي الدول الغربية بشأن سلامة اللقاح ، بحسب موقع الحرة .

قلق

اللقاح الروسي الذي أعلن عنه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الثلاثاء، خلال اتصال عبر الفيديو، مع وزراء حكومته أطلق عليه تسمية “Sputnik V”، في إشارة إلى تفوقها عندما أطلق الاتحاد السوفيتي قمره الصناعي إلى الفضاء في 1957.

وفي الأسابيع السابقة لهذا الإعلان، أعرب علماء عن قلقهم حيال سرعة تطوير مثل هذا اللقاح، ودعت منظمة الصحة العالمية إلى احترام “الخطوط التوجيهية والإرشادات الواضحة”، فيما يخص تطوير هذا النوع من المنتجات، وفق وكالة فرانس برس.

مشكلة في حد ذاتها

وكان خبير الأمراض المعدية، عضو خلية البيت الأبيض لمكافحة وباء كورونا في الولايات المتحدة، الطبيب أنتوني فاوتشي، قد قال مطلع أغسطس إن الحديث عن وجود لقاح جاهز للتوزيع قبل إجراء الاختبار “على ما أعتقد، مشكلة في حد ذاتها”.

وأكد أكثر من مرة أن من غير المرجح أن تستخدم بلاده أي لقاح مطور في أي من الصين وروسيا، حيث الأنظمة التنظيمية أكثر غموضا بكثير مما هي عليه في الغرب.

وسيطرح اللقاح للتداول في الأول من يناير 2021، وفق ما أفاد السجل الوطني للأدوية التابع لوزارة الصحة لوكالات الصحافة الروسية.