والد المصرية المسحولة بـ “بريطانيا” يكشف عن انتزاع قلبها ورئتيها ومخها لمعايشتها مع أحياء!

والد المصرية المسحولة بـ “بريطانيا” يكشف عن انتزاع قلبها ورئتيها ومخها لمعايشتها مع أحياء!

صحيفة المرصد: قال حاتم مصطفى، والد الفتاة المصرية مريم، التي توفيت في بريطانيا بعد تعرضها للسحل من جانب 10 فتيات بريطانيات، أن الطب الشرعي أخبره بأنه سيتم انتزاع القلب والرئة والمخ من جثة ابنته ومعايشتها مع أحياء لبيان مدى سلامة هذه الأعضاء، وهل كانت الوفاة بسبب وجود بعض المتاعب بهذه الأعضاء أم لا؟.

الجثمان مازال في “فريزر” بالمشرحة
وحسب ” العربية. نت” أضاف أنه لا يملك أن يتخذ قرارا بالرفض إزاء ذلك المطلب، لكنه يتمنى سرعة إعداد تقرير الطب الشرعي حتى يتسنى له مقاضاة كل من أهمل وقصر في رعاية ابنته ، لافتا إلى أن الجثمان مازال في “فريزر” بالمشرحة بدعوى استكمال التحقيقات. موضحا إن السلطات لم تراعِ مشاعرهم كمسلمين، ولم تستجب لطلبهم بأن الأعراف الإسلامية تطالب بسرعة دفن الميت إكراما له.

فتيات صاحبات بشرة سوداء

وأضاف، إن كاميرات المراقبة المثبتة ببعض المحال التجارية في الشارع الذي حدثت فيه الواقعة، كشفت كافة التفاصيل وهوية المتهمات، وهن فتيات صاحبات بشرة سوداء قلن لمريم “أنت مسلمة وتقتلون وتفجرون الناس وتصيحون عند قتلهم الله أكبر”، ثم بدأن بعدها في ضربها وسحلها.
وأشار إلى أن سائق الحافلة التي هربت إليها مريم أهمل إنقاذ ابنته من المعتدين، وتأخر في إبلاغ الشرطة والإسعاف .

الإهمال في العلاج
وقال مصطفى رجب، مدير بيت العائلة المصرية ببريطانيا، أن إدارة المستشفى الذي نقلت إليه مريم تراخت في علاجها، ولم تتعامل طبيا وعلاجيا بسرعة مع الإصابات التي لحقت بها، ما أدى لتفاقم الإصابات ومن ثم الوفاة.
وكانت الفتاة المصرية قد توفيت في مارس الماضي بعد تفاقم إصابتها بنزيف في المخ والرئة.