تفاصيل جديدة بشأن “المعلم ” الذي فقد حياته في حادث مروع في تركيا والكشف عن حالة زوجته وطفلتيه

تفاصيل جديدة بشأن  “المعلم ” الذي فقد حياته في حادث مروع  في تركيا والكشف عن حالة زوجته وطفلتيه

صحيفة المرصد : نهاية صادمة قضت على حياة المعلّم السعودي المحب للقراءة والسفر ، حيث لقي حتفه في حادث مروري في تركيا ، فيما أصيبت زوجته وابنتاه بإصابات متفاوتة، إثر تعرضه لحادث بمدينة “يلوا” التركية.

وذكرت المعلومات أن “أحمد عبد الله الأحمدي” أحد معلمي ثانوية ابن القيم بالمدينة المنورة، ارتطمت به المركبة التي كان يستقلها مع أسرته بشاحنة في أحد الطرقات بمدينة “يلوا” التركية، ما نتج عن الحادث وفاة الأحمدي في الحال، فيما أصيبت زوجته وابنتاه بإصابات.

وتم نقلهن على إثرها إلى أحد المستشفيات القريبة من موقع الحادث، حيث لا يزلن يتلقين العلاج بالمستشفى،في حين أن ذوي المعلم في السعودية استقبلوا جثمانه وتمت الصلاة عليه ودُفن مساء أمس بالمدينة المنورة.

ووفقا لموقع العربية قال والد المعلم الأحمدي : إن “الأسرة فوجئت بالخبر الأليم، حيث وصلنا الخبر عصر أمس عن طريق شقيقه الذي كان متواجدا في تركيا، ولكن نحن نؤمن بقضاء الله وقدره، وأسرة ابني لا تزال تحت الملاحظة في المستشفى، وحالتهم مستقرة، وكلنا أمل بنقل المصابين إلى السعودية لاستكمال علاجهم”.

وقال: “تقرير السلطات التركية يؤكد أن الحادث بسبب شاحنة بنسبة خطأ 100% ، كما تسببت في اصطدام 3 سيارات أخرى”.
وأبان بأن ابنه في العقد الرابع من العمر، ومشهود له بحسن الخلق وصلة الرحم.