علي الزامل

والله (عيب) محامي للزوج ومحامي للزوجة !؟

والله (عيب) محامي للزوج ومحامي للزوجة !؟

في الآونة الأخيرة بدأت تظهر علينا أمور ما كنا لنتخيل حدوثها .. إذ بات من السهل على بعض الزوجات ودون أدنى حياء أن ترفع قضية على زوجها والزوج كذلك يُقاضي زوجته دونما خجل أو وجل ليس لغرض الطلاق أو الخُلع ربما لها الأمر بل إثر خلاف احتدم بينهما لجهة قضية ما ! المشكلة أنهما لم يزالا مرتبطان ببعضهما أي لم يتطلقا !؟ كان الأجدى بهما أن يحلا قضاياهما بينهما أو بتدخل المقربين لجهة الطرفين أو أقله يتطلقان وتالياً يتقاضيا .. أما والحال كذلك فهو موضع سخرية و(سُخف) فلنفرض أن الزوج كسب القضية ضد زوجته أو العكس الزوجة هي التي كسبتها فهل سوف يقبلان العيش معاً وكأن شيئاً لم يكن بعد أن نشر كلِ منهما غسيل الآخر وفضّح به عجيب أمر هؤلاء !؟