وزير الطاقة يكشف عن تفاصيل الاجتماع الأخير لدول “أوبك +”.. وهكذا وصف المباحثات

وزير الطاقة يكشف عن تفاصيل الاجتماع الأخير لدول “أوبك +”.. وهكذا وصف المباحثات

صحيفة المرصد : قرر الاجتماع الوزاري لدول “أوبك” وخارجها “أوبك +” في اجتماعه الـ12 العودة إلى زيادة الإمدادات النفطية في يناير المقبل مع البدء بـ500 ألف برميل يوميا وعقد اجتماعات في أول كل شهر لتقييم وضع السوق في ظل أزمة الجائحة، كما جدد الثقة في الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة رئيسا للجنة الوزارية لمراقبة خفض الإنتاج.

وأكد الأمير عبدالعزيز بن سلمان أن المباحثات كانت ناجحة وفعالة، مشيرا إلى استمرار المشاورات بشكل شهري للتغلب على حالة عدم اليقين في الأسواق وهو تقليد متبع في عديد من المؤسسات مثل البنوك المركزية.

وقال وزير الطاقة في مؤتمر صحافي على هامش ختام أعمال المؤتمر الوزاري الـ12 لتحالف “أوبك +” الذي عقد افتراضيا أمس وسبقه الاجتماع الوزاري لمؤتمر “أوبك” الوزاري رقم 180، إن “الخلاف بين المنتجين مجرد شائعات وأنا شخص دقيق في التعبير عن الموقف، والجميع يركز حاليا على متطلبات السوق بشكل متميز”.

وأوضح أن “الاتفاقية الجديدة ناضجة ومسؤولة وكل الأطراف تتحمل مسؤولياتها لنر النور في نهاية النفق بفضل التوافق والاجماع في كل التحركات”، مضيفا “نحن نتمتع بالمرونة الشديدة لإدارة الأزمة بدقة ودون مقامرة أو مخاطرة على الأسواق”.