وزير خارجية أمريكا : هذا هو هدف الأمير محمد بن سلمان في اليمن

وزير خارجية أمريكا : هذا هو هدف الأمير محمد بن سلمان في اليمن

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد : قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن أي محاولة للمساس بالعلاقات الأميركية-السعودية ستعتبر خطأ فادحاً بحق الأمن القومي الأميركي وحلفائه.

وقال بومبيو بحسب العربية نت ،إن أول مجهودات الأمير محمد بن سلمان، بعد أصبح ولياً للعهد بالمملكة، العمل على التخلص من التغلغل الإيراني المزعزع للاستقرار في اليمن، والذي زاد منذ الانقلاب الحوثي، المدعوم من طهران، على السلطة الشرعية في 2015. فإيران تحاول أن تنشئ كياناً شبيهاً بميليشيا حزب الله اللبناني في شبه الجزيرة العربية، لتهديد أمن السعودية، عن طريق إطلاق الصواريخ التي تستهدف المدن السعودية، مؤكداً أن طهران لم تبدِ أي اهتمام حقيقي بالوصول لحل سياسي ينهي الصراع اليمني. فطهران ليس لديها أي مصلحة من تخفيف معاناة اليمنيين، بينما خصصت المملكة العربية السعودية المليارات من أجل تخفيف المعاناة عن اليمن.

إصلاحات

وأشار وزير الخارجية الأميركي إلى أن اليمن يعد جبهة هامة لمحاربة الإرهاب، حيث إن ما يعرف بـ”القاعدة في الجزيرة العربية” شنت أولى هجماتها ضد الأميركيين في أكتوبر من عام 2000، حين هاجمت بالمتفجرات المدمرة الأميركية “يو إس إس كولUSS Cole ” في ميناء عدن اليمني، مخلفة 17 قتيلاً من البحارة و39 جريحاً. ومنذ ذلك الحين، وتعكف “القاعدة في الجزيرة العربية” على شن هجمات ضد مصالح الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها.

ونوه بومبيو إلى الخطوات الإصلاحية التي اتخذها الأمير محمد بن سلمان، في الداخل السعودي، بدءاً من القرار التاريخي بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارات وحضور الفعاليات الرياضية، إلى دعوته لعودة الإسلام المعتدل.