وزير مغربي يلجأ للقضاء بسبب ملهى ليلي!

وزير مغربي يلجأ للقضاء بسبب ملهى ليلي!

صحيفة المرصد: لجأ وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان في المغرب، مصطفى الرميد، للقضاء بعد اتهامه بالسهر في ملهى ليلي في العاصمة الرباط.

وقال الرميد عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”، إن “الموقع المذكور عاد اليوم ليمارس خطيئة الافتراء عليّ بادعائه أنني شوهدت ذات ليلة من الأسبوع الماضي بأحد الملاهي الليلية بالرباط حيث الخمر والنساء”.

وأضاف الوزير الذي ينتمي لحزب العدالة والتنمية: “لم يسبق لي والحمد لله أبدا طوال حياتي أن ولجت علبة ليلية، ولم يسبق لي أن دخلت مطعما ليلا، إلا مرفقا بأهلي وأصدقائي”، ودعا الجهات المعنية إلى وضع اليد على الموضوع والبحث فيه واتخاذ القرار المنتسب.

وكان الموقع المذكور قد نشر مقالا قال فيه: “الوزير الرميد شوهد في مكان يعج ويضج بإيقاعات الموسيقى الصاخبة والجوق الشعبي، وما يصاحب ذلك من شطحات راقصة في أجواء مليئة بدخان السجائر وتصفيقات الساهرين، وصفير المعاقرين للكؤوس بعد منتصف الليل”.