وزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري يقع في أزمة بسبب «بضع دقائق»

وزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري يقع في أزمة بسبب «بضع دقائق»

صحيفة المرصد – وكالات: عاد وزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري إلى واجهة الجدل مجددا، بعدما رد على اتهامات وجهت إليه من قبل نظيره الحالي مايك بومبيو.

محاولة التأثير على سياسة واشنطن
ونفى كيري الذي تولى وزارة الخارجية في إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، أن يكون قد حاول التأثير على سياسة واشنطن الخارجية تجاه إيران، بعد مغادرة المنصب.

وفي الشهر الماضي، انتقد بومبيو “محادثة” جرت مؤخرا بين كيري الذي لم يعد يشغل أي منصب ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ووصف الأمر بـ”غير المناسب”.

التواصل مع إيراني واحد
لكن الدبلوماسي السابق قال في تصريح لقناة “سي إن بي سي”، الخميس، إنه لم يتحدث إلى الإيرانيين منذ مغادرته وزارة الخارجية، وأوضح أنه لم يتواصل “سوى مع إيراني واحد”.

وأشار إلى أنه رأى ظريف في مؤتمر ميونخ للأمن بألمانيا، وتحدث إليه لبضع دقائق، لكنه لم يقدم له أي نصيحة بشأن ما يجب القيام به، قائلا: “ذلك ليس شأني”.

ونفى كيري أن يكون قد أقام ما يمكن اعتباره “قناة تواصل خلفية” بين واشنطن وطهران، مؤكدا أنه لم يتدخل في شؤون السياسة الخارجية منذ ترك المنصب.