وسط الحراك الكبير لإعادة النجوم المهاجرة للتلفزيون..هل يستطيع الشريان لم شمل القصبي والسدحان!

وسط الحراك الكبير لإعادة النجوم المهاجرة للتلفزيون..هل يستطيع الشريان لم شمل القصبي والسدحان!

صحيفة المرصد: تزايدت مطالبات محبي الفنانين ناصر القصبي وعبدالله السدحان لرأب صدع الخلاف بينهما من أجل إعادة ثنائيتهما العملاقة ولو لمرة واحدة،  معتبرين أن حضورهما المشترك في أهم أعمال الكوميديا طيلة عقد ونصف الأجمل والأشهر على الإطلاق.

وطالب عدد كبير من الفنانين والمغردين بالسعي إلى مصالحة جادة بين الفنانين العملاقين، تعيد وهج ثنائيتهما الأجمل مرة أخرى إلى الشاشة.

ومن المقرر أن يخوض النجمان الكبيران  موسماً رمضانيا دسماً هذا العام، بعملين منفردين، ومع ارتفاع وتيرة الحنين بين النجمين تمثل في تغريداتهما المبطنة، وبعض المشاهد التي تضرب على وتر الزمن الجميل بينهما، كما حدث في بعض مشاهد “سيلفي 3″، وتغريدات السدحان التي يستعيد فيها بعض مشاهدهما في طاش، بحسب “عكاظ”.

وفي ظل الحراك الكبير الذي يقوده رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون داود الشريان بشأن إعادة النجوم المهاجرة إلى التلفزيون السعودي زاد تفاؤل جمهور الفنانين السدحان والقصبي، وتساءل مغردون:” هل يقود الشريان حراكاً للم الشتات الفني بين القصبي والسدحان..  وهل الشريان يستطيع ترويض المستعصي بينهما وإعادتهما معاً إلى الشاشة؟! “.