علي الزامل

( وش لك بالزواج ) غثا ومسؤولية !؟

( وش لك بالزواج ) غثا ومسؤولية !؟

هناك فئة من الناس هدفهم التبرع بنصائح وتوصيات مقيته فلمجرد أن ينوي أحدهم الزواج وإلا وقفز قائلاً ” وش لك ” بالزواج تراه غثا ومسؤولية وطفش و… و… ألخ خلك طير حُر ! ويختم : كان الله في عونك .

المُفارقة أن هؤلاء متزوجون وينعمون بالسعادة والإستقرار مع زوجاتهم لكنهم أبوا إلا أن يفسدوا على الآخرين ! ولنفرض أنك أيها الأحمق لم توفق في زواجك ربما لخلل فيك فلماذا لا تدع الآخرين في شأنهم فأنت وأمثالك ( الغثا ) عينه ألا يكفي غلاء المهور والعضل لتأتي أنت لتزيد الطين بلة ! لكنها الحماقة أعيت من يداويها !؟