“وصفت تأييدها بالخيانة”.. المعارضة التركية تهاجم التعديلات الدستورية وتحذر القادم عواقبه وخيمة!

“وصفت تأييدها بالخيانة”.. المعارضة التركية تهاجم التعديلات الدستورية وتحذر القادم عواقبه وخيمة!

صحيفة المرصد: تستمر قوى المعارضة في تركيا، في تحذير الناخبين الأتراك من التصويت لصالح التعديلات الدستورية، مع تردد شائعات عن حدوث انشقاقات بالحزب الشعبي الجمهوري والذي يعد أكبر أحزاب المعارضة، يأتي ذلك مع انطلاق عملية التصويت على تغيير الدستور التركي.

فيما قال الكاتب التركي إسماعيل باشا والمعروف عنه تأييده لحزب العدالة والتنمية الحاكم، أنه توجد استقالات جماعية من حزب الشعب الجمهوري في اسطنبول فضلًا عن تأكيده على اتهام معارضي التعديلات بالخيانة، حيث قال الأعضاء المستقلين سيصوتون بنعم ولن يشاركوا في الخيانة وذلك على حد تعبيره.

المعروف أن الدعاية السياسية لحزب الشعب الجمهوري يغلب تركيزها على المناطق الغربية خاصة وأن تلك المناطق معروفة بانحيازها لإرث العلمانية الذي أسس دعائمه مصطفى كمال (أتاتورك) في العشرينيات من القرن الماضي.

هذا ويشير البعض إلى أن محاولات أردوغان للسيطرة على الحكم تختلف عن حقبة أتاتورك، ومن وجهة نظرهم لم يتصرف أتاتورك كرجل واحد في الحكم وذلك طوال مراحل حياته، مؤكدين أن النموذج الجديد عواقبه وخيمة.

الجدير بالذكر أن الساحة الداخلية تكاد تخلو من المعارضة وذلك باستثناء حزب الشعب الجمهوري العلماني، خاصة بعدما تمكن رجب طيب أردوغان من احتواء المعارضة القومية، كما ضمن تأييدها للتعديلات الدستورية، فضلًا عن تنحية الأكراد واعتقال عدد من نواب حزب الشعوب الديمقراطي.