وصفها بالمرأة ذات إنجاز لا مثيل له.. معلومات عن القاضية إيمي كوني مرشحة ترامب لعضوية المحكمة العليا الأمريكية

وصفها بالمرأة ذات إنجاز لا مثيل له.. معلومات عن القاضية إيمي كوني مرشحة ترامب لعضوية المحكمة العليا الأمريكية

صحيفة المرصد : رشح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، القاضية إيمي كوني باريت عضوا بالمحكمة العليا قبل 5 أسابيع ونصف على موعد الانتخابات الأمريكية.

ووفقا لموقع ”بي بي سي“ البريطاني، وصف ترامب “إيمي” بأنها ”امرأة ذات إنجاز لا مثيل له“، وإذا تم حصولها على المنصب من قبل أعضاء مجلس الشيوخ، ستحل القاضية باريت محل القاضية الليبرالية روث بادر غينسبيرغ التي توفيت مؤخرا عن عمر يناهز 87 عاما.

وبهذا، ستكون السيدة كوني البالغة من العمر 48 عاما ثالث قاض يعينه الرئيس الجمهوري الحالي، بعد نيل جورسوش في 2017 وبريت كافانو في 2018.

وإيمي كوني، هي قاضية كاثوليكية متدينة، وأم لسبعة أطفال، من بينهم طفلان تم تبنيهما من هايتي، قبل 4 سنوات، كانت أستاذة قانون غير معروفة في ولاية إنديانا، وفي غضون أسابيع، من المحتمل أن تكون أحدث قاضية مشاركة في المحكمة العليا الأمريكية.

ومن المقرر أن تعتلي منصب في أعلى محكمة بالبلاد، هو إنجاز لجهد استمر لعقود من قبل المحافظين لإعادة تشكيل المحكمة الفيدرالية التي انطلقت إلى أعلى مستوياتها بعد انتخاب الرئيس دونالد ترامب.

ولدت إيمي فيفيان كوني في 28 يناير 1972 في نيو أورلينز بولاية لويزيانا، وهي البنت الكبرى بين 7 إخوة، عمل والدها مايكل كوني محاميا لشركة شل للنفط، وكانت والدتها ليندا ربة منزل.