وفاة الصحفي السعودي “محمد الأهدل” متأثراً بإصابته بكورونا .. وزملائه ينعونه!

وفاة الصحفي السعودي “محمد الأهدل” متأثراً بإصابته بكورونا .. وزملائه ينعونه!

صحيفة المرصد: توفي الصحفي السعودي محمد الأهدل، اليوم السبت، في مدينة جدة، متأثراً بتداعيات إصابته بفيروس كورونا .

ونعى صحفيون وكتاب سعوديون كثر الأهدل، الذي كان يعمل في صحيفة ”عكاظ“ قبل وفاته، كآخر محطة عمل له في مسيرته الصحفية.

وقال رئيس تحرير ”عكاظ“ جميل الذيابي، في نعي الأهدل: ”خبر مؤسف مع هذا الصباح.. رحم الله الصديق الزميل النبيل محمد الأهدل. زاملته في صحيفتي (الحياة) و (عكاظ). نعزي عائلته وأنفسنا في الفقيد المحب للحياة ورفيق صفحة ”أحوال الناس. رحم الله الزميل النبيل الأهدل“.

وكتب الصحفي زياد العنزي، في نعي زميله ”رحم الله الأخ والصديق محمد الأهدل وأسكنه فسيح جناته. فاجعة رحيله وخسارة كبيرة لنا. أعرفه منذ سنوات طويلة محب للجميع ودود وطيب القلب ونقي السريرة. تعجز الكلمات عن رثائه. أخذ منه التعب وصارع كورونا حتى توفي رحمه الله.. عزاؤنا لأسرته ومحبيه. إنا لله وإنا إليه راجعون“.