مواطنة بالقريات تفاجأ بوفاة جنينها بعد مراجعة المستشفى وعند توليدها حدثت الكارثة!

مواطنة بالقريات تفاجأ بوفاة جنينها بعد مراجعة المستشفى وعند توليدها حدثت الكارثة!

صحيفة المرصد : طالب مواطن بالقريات وزارة الصحة بمحاسبة المتسببين في وفاة زوجته وجنينها، متهماً المستشفى بتعرضها للإهمال الطبي.

الفحوصات تبين وفاة الجنين

وقال المواطن عمر عوض العنزي بحسب “عكاظ” إن زوجته أثير مفضي حركان الكويكبي والحامل بشهورها الأخيرة «راجعت مستشفى القريات يوم الثلاثاء 29 رمضان بعد صلاة الفجر، وتم إدخالها إلى قسم النساء بالطوارئ لأنها كانت تشكو من آلام أسفل الظهر، وتم الكشف عليها وتبين أن الجنين متوف.

الإهمال الذي تعرضت له الزوجة

وتابع “العنزي” أن زوجته ظلت لنحو ساعتين دون أي إجراء أو خدمة علاجية بحجة اشتباه إصابتها بكورونا مشيراً إلى أن طبيبا عربيا فحصها وحذر الممرضات من الاقتراب منها بسبب اشتباه إصابتها بكورونا. ثم أنزلوها إلى أسفل، دون تنويمها أو عزلها طبيا وتبين بعد عمل مسحة لها بأنها غير مصابة بالفيروس..

وأضاف أن من ضمن الإهمال الذي تعرضت له زوجته لاحقا هو إعطائها حقنة فولتارين لتخفيض درجة حرارتها رغم أن استخدامه للحامل خلال الأشهر الأخيرة من الحمل يسبب لها مشاكل  ويؤدي إلى إطالة فترة النزيف وهذا ما حدث لاحقاً».

كما تم إعطاؤها إبرة مع المغذي فشكت الفقيدة بآلام حادة وحضرت طبيبة ورفضت إجراء عملية قيصرية لها وأخبرتها بأنها ستتحمل الولادة الطبيعية، علما بأنها لم تكن تشكو من نزيف.

وصعدت لها الساعة 11:30 ووجدتها تعاني من آلام. وبسؤال والدتها ما حل بها أخبرتني بأنهم أعطوها إبرة الطلق الصناعي في الوريد وحدثت بعدها مضاعفات بسبب استعجالهم على إخراج الجنين، فأصيبت الزوجة بنزيف شديد.

استئصال رحم ثم نزيف حاد ثم ماتت

وأردف “العنزي” قائلاً :”وبعد توليدها خرجت الطبيبة مرتبكة وهربت من المكان ودخلت أم زوجتي على ابنتها ورأتها وهي تنزف ولم تتم خياطة المكان، وكان وضعها سيئا لا تتحرك ولم يكن أي من الأطباء أو الممرضات موجودا في تلك اللحظة، بينما كان الجنين المتوفى بجانبها” حيث رفضت الطبيبة التدخل بحجة استدعاء طبيب باطني ليتدهور وضع الزوجة الصحي وانخفض الضغط والأكسجين واستمرت فترة النزيف الحاد أكثر من نصف ساعة دون تدخل من الأطباء، ثم بدأت طبيبة في خياطة الجرح لكن حالتها كانت سيئة، ومع استمرار النزيف خيره الطبيب باستئصال رحمها أو فقدان حياتها وبعد عملية الاستئصال بساعات قليلة أخبرهم الطبيب بأن الحالة غير مستقرة وسيتم إدخالها للعناية المشددة التي ظلت فيها لساعات قبل أن تفارق الحياة.

الصحة ترد على الشكوى

من جانبها أشارت صحة محافظة القريات إلى أن الصحة تقدم خالص عزائها ومواساتها لذوي المتوفاة وتود الإحاطة بأنه تم على الفور اتخاذ الإجراءات النظامية المتبعة للتعامل مع القضية وتشكيل لجان طبية من عدة تخصصات لاستكمال الإجراءات النظامية للشكوى المقدمة من ذوي المتوفاة وتحويلها إلى لجنة الأخطاء الطبية والمهنية لحين الانتهاء من استكمال التحقيقات كافة.