(وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ).. فهل الكافر يسبّح بحمد الله؟ .. “علي جمعة” يعلق!

(وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ).. فهل الكافر يسبّح بحمد الله؟ .. “علي جمعة” يعلق!

 

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد: قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق، عضو هيئة كبار العلماء، معلقاً على قول الله تعالى “تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ”، موضحا أن هناك تسبيح حال وهناك تسبيح قال، والتسبيح القال هو اللسان الذي يتحرك بالذكر كالمؤمن الذي يسبح بحمد الله.

وأضاف جمعة، خلال لقائه ببرنامج “والله أعلم” على “سي بي سي”، أن الجبال تؤوب، والشجر والشمس والقمر يسجدون لله، وخلايا جسد الكافر تسجد لله، ولا يقصد به السجود على الأرض إنما حالها ساجد لله داخل جسد الإنسان، أمر فيه خضوع وتسليم لله رب العالمين، كل الكائنات تحت أمر الله.

وتابع: الحجر وهو ساقط إنما نوع سجود حال لله، وليس سجود أفعال، إنما كل الكائنات بخلايا جسد الكافر تسبيح وسجود حال وليس سجود أفعال أو أقوال.