“يا إلهي لقد أطلقتُ عليه النار”.. شاهد: شرطية أمريكية تقتل شاب أسود بالخطأ

“يا إلهي لقد أطلقتُ عليه النار”.. شاهد: شرطية أمريكية تقتل شاب أسود بالخطأ

صحيفة المرصد – وكالات : كشفت الشرطة في ولاية مينيسوتا الأميركية عن تفاصيل بشأن مقتل شاب أسود، أول أمس الأحد، برصاص الشرطة، قرب مدينة مينيابوليس، وهو ما أثار احتجاجات منددة بسلوك الشرطة.

وقال تيم غانون، رئيس شرطة مركز بروكلين، إن شرطيا كان في الواقعة أراد إطلاق المسدس الصاعق (Taser) عليه إلا أنه أطلق الرصاص بدلا من ذلك، وتشير تسجيلات الكاميرا المثبتة في ملابسه إلى أنه عبر عن ارتكابه هذا الخطأ.

وتم إطلاق النار على دانتي رايت (20 عاما) في مكان لا يبعد سوى 16 كيلومترا عن الموقع الذي قُتل فيه الأميركي الأسود، جورج فلويد، في مايو الماضي.

وأثار مقتل رايت احتجاجات خارج مبنى إدارة شرطة مركز بروكلين ليلة الأحد، فيما أطلق ضباط مكافحة الشغب الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، بحسب وكالة رويترز.

وقالت والدة الشاب المقتول للصحفيين في مكان الحادث إنها تلقت مكالمة من ابنها، بعد ظهر الأحد، ليخبرها أن الشرطة أوقفته بسبب معطرات الجو المتدلية من مرآته الخلفية، وهو أمر غير قانوني في مينيسوتا.

وأضافت أنها كانت تسمع الشرطة تطلب من ابنها النزول من السيارة، وسمعت شجارا، وسمعت ضباط الشرطة يقولون “داونت لا تركض! وانتهت المكالمة، واتصلت به مرة أخرى، لكن صديقته هي من ردت وقالت إنه ميت الآن في مقعد السائق”.

وبحسب “سي أن أن”، حاولت الشرطة اعتقال رايت بعد اكتشاف أن لديه مذكرة توقيف، لكنه عاد إلى سيارته.

ويظهر تسجيل الكاميرا المثبتة الذي نشرته الشرطة أنه نزل من سيارته، ثم عاد إليها، وتقول الشرطة إن الفيديو يظهر أنه كان يحاول المغادرة، ما دفع الضابط للتدخل، وسمع وهو يصيح: “صاعق! صاعق! صاعق! صاعق!”.

ولكن بعد ذلك أطلق النار عليه وليس الصاعق، ثم قال: “يا إلهي.. لقد أطلقتُ عليه النار”.