يتكون من 6 أسئلة .. اختبار بسيط لاكتشاف الإصابة بالزهايمر في مراحلها الأولى

يتكون من 6 أسئلة .. اختبار بسيط لاكتشاف الإصابة بالزهايمر في مراحلها الأولى

صحيفة المرصد : يستخدم الأطباء اختبارات الذاكرة كوسيلة فحص أساسية لتحديد الذين قد يكونون في خطر الإصابة بالزهايمر أو في المراحل الأولى منه.

وبحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، فإن الاختبار الذي يستخدمه أغلب الأطباء هو اختبار “ضعف العنصر المعرفي”، والذي تم تطويره في الولايات المتحدة عام 1983.

ويطلب من الشخص الخاضع للاختبار الإجابة عن 6 أسئلة تتراوح الدرجات عليها من صفر حتى 28 درجة.

والأسئلة الـ 6 هي:

ما هي السنة؟
“يمنح المختبر (0) نقاط إذا أجاب بشكل صحيح، و(4) درجات إذا أجاب بشكل خاطئ”.

ما هو الشهر؟
“يمنح المختبر (0) نقاط إذا أجاب بشكل صحيح، و(3) درجات إذا أجاب بشكل خاطئ”.

بعد هذا السؤال يتم إعطاء اسم وعنوان ويطلب من الشخص أن يتذكر ذلك. وينبغي أن يكون العنوان مكون من خمسة مكونات.

دون النظر إلى الساعة، ما هو التوقيت الأقرب؟
“يمنح المختبر (0) نقاط إذا أجاب بشكل صحيح، و(3) درجات إذا أجاب بشكل خاطئ”.

قم بالعد من (20 إلى 1)
“يمنح المختبر (0) نقاط إذا أجاب بشكل صحيح، و(2) إذا أخطأ مرة واحدة، و(4) درجات إذا أخطأ أكثر من مرة”.

ذكر أشهر السنة بترتيب عكسي
“يمنح المختَبر (0) نقاط إذا أجاب بشكل صحيح، و(2) إذا أخطأ مرة واحدة، و(4) درجات إذا أخطأ أكثر من مرة”.

ذكر الاسم والعنوان الذي تم إعطاؤه للمختبر في وقت سابق
“يمنح المختبر (0) نقاط إذا أجاب بشكل صحيح، و(2) إذا أخطأ مرة واحدة، و(4) درجات إذا أخطأ مرتين، (6) في حالة وجود 3 أخطاء، (8) في حالة وجود أربعة أخطاء، و(10) في حالة أخطأ في ذكر الاسم والعنوان كله”.

النتيجة

إذا كانت النتيجة من (0 إلى 7)، فلا توجد علامة على مشاكل في الذاكرة.

أما إذا كانت (8 إلى 9)، فتوجد بعض الأدلة على مشاكل الذاكرة ويرجى مراجعة الطبيب.

من (10 إلى 28)، دليل عالٍ على ضعف الذاكرة التي تحتاج إلى العلاج ويجب مراجعة الطبيب.