شاهد “هاكرز” يخترقون حساب “صحة الشرقية” في ذكرى “الثبيتي” ويوجهون رسالة لـ”الربيعة”!

شاهد “هاكرز” يخترقون حساب “صحة الشرقية” في ذكرى “الثبيتي” ويوجهون رسالة لـ”الربيعة”!

صحيفة المرصد : عادت مجموعة هاكرز cyber of Emotion، المعروفة باختراق مواقع وحسابات الوزارات إلى مواصلة نشاطها، عبر اختراق الحساب الرسمي لصحة الشرقية على موقع “تويتر”، في الذكرى الثانية لوفاة الإعلامي محمد الثبيتي، نتيجة خطأ طبي في أحد مستشفيات وزارة الصحة بالمنطقة الشرقية، إذ عدّ الهاكرز أن ذكرى وفاته مناسبة لإيصال رسالتهم.

ووفقا لـ”الوطن” قالت المجموعة في سلسلة تغريدات: “إن هذا الاختراق بمناسبة الذكرى الثانية لوفاة الإعلامي محمد الثبيتي إثر خطأ طبي في أحد المستشفيات الحكومية بالشرقية، بسبب افتقاد المستشفى لمقومات الرعاية الطبية، ولسوء الإدارة واستقطاب الأطباء الفاقدين للأهلية”.

واعتبرت أن نسبة الخطأ في مهنة الطب واردة، ولكن ما حدث في السنوات الأخيرة من أخطاء طبية جسيمة دليل على أن هناك مشكلة جذرية تتحمل الوزارة أعباءها.

وانتقد الهاكرز سياسة استقطاب الأطباء من الخارج، مؤكدين أن المملكة تزخر بالكفاءات الطبية المؤهلة، ولكن المستشفيات تستقطب الأطباء الأجانب لتدني رواتبهم الشهرية.

و قال الهاكرز في كلمة موجهة للوزير الربيعة: “كنت جميلاً في وزارة التجارة، ولكن ذلك لا يعني أنك ستصبح جميلاً برعاية أرواح البشر”.

واختتمت المجموعة رسائلها بالاعتذار عن الاختراق، والتأكيد على أنهم ليسوا مجموعة تخريبية وأن نشاطاتهم السابقة تبرهن على ذلك.

وأضافوا بأنهم من هذا المنطلق يحيون ذكرى وفاة الإعلامي محمد الثبيتي، الذي تعرض لخطأ طبي في مستشفى يفتقد أبسط مقومات الرعاية الصحية.

ووجّه الهاكرز رسالة ثانية حول سياسة استقطاب الأطباء من الخارج قائلين، إن الهدف منها توفير النفقات خلال دفع رواتب أقل، مع العلم أن الوطن يملك كفاءات طبية جيدة، وأكدوا كذلك أنهم ليسوا مجموعة تخريبية، مستشهدين بنشاطاتهم السابقة في الاختراق، ومقدمين اعتذارهم على هذه العملية التي أعلنوا خلالها عودة نشاطهم.