‏الكويت تكشف ملابسات مقتل وحرق المفقود “الحميدي الرشيدي” بعد العثور عليه داخل خيمة في البر

‏الكويت تكشف ملابسات مقتل وحرق المفقود “الحميدي الرشيدي” بعد العثور عليه داخل خيمة في البر

صحيفة المرصد – وكالات: أعلنت وزارة الداخلية الكويتية، أن الجثة المتفحمة، التي عثر عليها في ”داركيل“ بر رحية، تعود إلى المفقود الحميدي شايم الرشيدي (69 عاما)، الذي فُقد قبل عدة أيام في إحدى المناطق البرية، وانقطعت أخباره عن عائلته بعد مغادرته لأحد المخيمات التي تعود لأصدقائه.

وعثرت الأجهزة الأمنية في الكويت، أمس الخميس، على جثة متفحمة في منطقة كبد، لم يعرف في البداية هويتها، قبل أن تكتشف وزارة الداخلية أنها تعود للمفقود الرشيدي.

أسباب لا تزال مجهولة

ونقلت صحيفة ”الراي“ المحلية، عن مصادر، أن ”المفقود الرشيدي تعرض للضرب والقتل العمد، ثم أحرقت جثته لطمس معالم الجريمة؛ لأسباب لا تزال مجهولة“.

وكشف المصدر عن استدعاء أحد أصدقاء المجني عليه، والذي كان يتردد على خيمته، كما ضُبط شخصان بنغلاديشيان للتحقيق معهما؛ لعلاقتهما به، في الأيام القليلة الماضية.

كاميرا مراقبة
وقال المصدر، إن الشخصين البنغلاديشيين، يعملان راعيي أغنام في المنطقة ذاتها، ويخدمان عليه أحيانا، وذلك بعد رصدهما من خلال كاميرا مراقبة مثبتة على بقالة متنقلة، ويشتبه بتورطهما بدافع السرقة.

وسبق أن عثرت الأجهزة الأمنية على أداة حادة وآثار دماء في سيارة المجني عليه، كما كانت هناك آثار تمزق متعمد في خيمته، إضافة إلى دماء متناثرة عليها.