هل يمكن أن تتخلى موسكو عن طهران والأسد؟.. إليك المقابل “الفادح” الذي سيقدمه ترامب

هل يمكن أن تتخلى موسكو عن طهران والأسد؟.. إليك المقابل “الفادح” الذي سيقدمه ترامب

صحيفة المرصد: حسب تقرير لصحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية، تدرس إدارة دونالد ترامب سبل إفساد التحالف العسكري والدبلوماسي الروسي مع إيران سعيًا وراء إنهاء النزاع السوري وتعزيز الحرب ضد تنظيم «داعش»، بحسب كبار المسؤولين الأميركيين والأوروبيين والعرب المشاركين في مناقشة السياسات الجديدة للرئيس المنتخب مؤخرًا.

وذكر أحد كبار المسؤولين الأوروبيين الذي أجرى مناقشات مع فريق الأمن القومي لترامب خلال الأسابيع الأخيرة أن «هناك دون شك تقاربًا بين روسيا وإيران. ومع ذلك، فإن ما سيطلبه بوتين مقابل تقويض ذلك التحالف ليس واضحاً بعد»، وبالرغم من ذلك، فإن إقناع بوتين بالتراجع عن تحالفه مع إيران سيكون صعباً للغاية، وباهظ التكلفة على حساب تحالفات أمريكا مع شركائها الغربيين.

وذكر دميتري سايمز، أحد الخبراء الروس ورئيس مركز المصالح القومية في واشنطن “إذا ما خفض الكرملين حجم إمدادات السلاح المقدمة إلى إيران، فمن الأرجح أن ينتظر تخفيفاً هائلا في العقوبات المفروضة على روسيا. فالروس لا يؤمنون بالهبات المجانية”، وذكر «الكرملين» أنه يستهدف تحسين العلاقات مع ترامب، ولكنه أعرب خلال الشهور الأخيرة، عن عزمه مواصلة التعاون مع إيران.

وذكر مايكل ليدين، الخبير الأكاديمي الذي كان يعمل مستشاراً لدى مستشار مجلس الأمن القومي مايكل فلين خلال الفترة الانتقالية وشاركه في تأليف كتابه في العام الماضي: “تتمثل القضية فيما إذا كان بوتين مستعداً للتخلي عن آية الله خامنئي. وأعتقد أن ذلك ممكن إذا ما اقتنع أننا سنتولى أمر إيران. واستدرك قائلا: «أشك في أنه يرى ذلك اليوم».

وأجرت روسيا وإيران وتركيا محادثات في كازاخستان خلال الأسابيع الأخيرة لمحاولة إنهاء الحرب السورية التي استغرقت ست سنوات. وذكر المشاركون في المحادثات، التي استبعدت كبار الدبلوماسيين الأميركيين، أن روسيا بدت أكثر تقبلاً من إيران لمناقشة مستقبل سوريا دون وجود بشار الأسد في سدة الحكم.

ويعرب عدد من الخبراء الروس بواشنطن عن اعتقادهم أن بوتين سيطالب بثمن فادح مقابل أي تحرك من جانبه للابتعاد عن إيران. وعلاوة على رفع العقوبات، ويعتقد الخبراء أن بوتين سيطلب من الولايات المتحدة تخفيف حدة انتقاداتها للعمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا ووقف التوسع في فتح باب العضوية في حلف الناتو أمام البلدان المجاورة للحدود الروسية.

وخلال تقرير صدر يوم الجمعة 3 فبراير 2017، حذر معهد دراسات الحرب في واشنطن أنه حتى لو قررت موسكو الابتعاد عن طهران، فلن يحد ذلك من النفوذ الهائل لإيران على المؤسسات الاقتصادية والعسكرية والسياسية السورية، وذكر التقييم أن “أي جهود أميركية للقضاء على نفوذ إيران في سوريا من خلال روسيا سوف تنتهي دون شك بالفشل”.

ومع ذلك، سعى ترامب إلى تحسين العلاقات مع موسكو، وهو الأمر الذي أيده بوتين علانيةً. وأشار الرئيس الأميركي الجديد إلى إمكانية تخفيف العقوبات المفروضة على روسيا إذا ما اتخذ الكرملين خطوات جادة نحو التعاون في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في سوريا والعراق ومواجهة مخاطر الأمن القومي التي تهدد الولايات المتحدة.

التعليقات مغلقة.

11 تعليق

  • 11
    ابوفهد

    الحل هو القوة والمحاربة اقتصادياً وسوف تتخلى روسيا عن ايران كما تخلى الاتحاد السوفيتي عن العراق

  • 10
    77

    لن تقدر امريكا على دفع التكلفه و من يفكر ان الحل بشراء الروس فليستمر بالحلم فالسعر اكبر من ان تتحمله اقتصادات دول المنطقه

  • 9
    منصور

    الله يكفيناشرهم ويجعل كيدهم بينهم

  • 8
    العابر

    ( وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ )

  • premium medal
    7
    برق _ الحرم

    (((((( يجب ردع الغطرسة الروسية في المنطقة …. وتجريم دعمها المباشر لطاغية الشام ومساندة أرهاب ملالي ايران )))))))

  • 6
    سلطان البيشي " أبو خالد " ??

    المجوس و الروس والأميركان هذا ثلاثي متحالف ضد الإسلام والمسلمين .. وغير كذا بربسة

  • 5
    الصراخ على قدر الألم

    أتضح أن ( قلم الحقيقة) اوجعها الانهيار والذل والخسران الذي حل على رؤوس المعممين والملالي القابعين في (طهران النجسة) بعد الضربات الساحقة من زعيم امريكا الجديد.. اللهم اجعلها حربا لاتبقي ولا تذر.. آمين.

  • 4
    قلم الحقيقه

    الله ينصر هذين الزعيمين البطلين على الارهاب والارهابيين من دواعش وأخوانيين.

  • 3
    قلم ****ماذا يكتب

    الله يسلط عليكم جنوده التي لا تعد ولا تحصى كلكم من بعض تعملون ضد الإسلام والمسلمين إنتم من جيش داعش ويقتل المسلمين تحت هذا الإسم العفن. انتم من وافق على الجحش الشعبي إلى جانب داعش من أجل الزج بهم في

  • 2
    حرباً على الاسلام علناً وخفيه.

    ملة الكفر ملة واحدة .. امريكا وروسيا أو امريكا وايران أو روسيا وايران .. جميعاً هم يخططون ويقتلون ويحتلون ويشردون كل من هو من أهل السنة في بلاد المسلمين .. كفى كذباً وخداعاً أيها الأرهابيون المجرمون.

  • 1
    اذكروا الله/صلوا على الرسول صل الله عليه وسلم-

    سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده –