الرئيسية / الدفاع الجوي السعودي يصطاد صاروخاً بالستياً فجراً بسماء جازان

الدفاع الجوي السعودي يصطاد صاروخاً بالستياً فجراً بسماء جازان

الدفاع الجوي السعودي يصطاد صاروخاً بالستياً فجراً بسماء جازان

صحيفة المرصد : اعترضت وحدة الباتريوت بقوات الدفاع الجوي السعودية صاروخاً بالستياً بسماء جازان عند الساعة 2:30 فجراً كان قادماً من الأراضي اليمنية.وبحسب موقع “سبق” فقد يعتبر صد الصاروخ -فجر اليوم- إنجازاً جديداً لقوات الدفاع الجوي السعودية؛ حيث أفشلت الحرب التي تشنها -حالياً- قوات التحالف على الميليشيات الحوثية في اليمن، عشرات الصواريخ الباليستية بكل براعة واحتراف، كان العدو قد وجّهها من داخل الأراضي اليمنية نحو الأراضي السعودية، مستهدفاً أراضيها. حيث رصدت أجهزة الرادار -عالية الكفاءة والدقة- عدة صواريخ، كان آخرها قبل يومين، بعد أن رصدوا هدفاً معادياً موجهاً نحو المنطقة الجنوبية للمملكة العربية السعودية، وتم تحديد اتجاهه؛ حيث كان موجّهاً لمنطقة نجران، وتم إسقاطه بمنطقة صحراوية؛ بينما تم إسقاط الآخر داخل اليمن. وكانت يقظة وكفاءة القوات السعودية على مدار 24 ساعة سبباً رئيساً في تحطيم آمال العدو؛ حيث إن الذين تصدّوا للصواريخ المعادية عدة مرات بإطلاق صواريخ باتريوت مضادة للصواريخ، قامت بتفجيرها في الأجواء. وتُعَدّ منظومة باتريوت من الأنظمة المعقدة الحاسوبية التي تشتغل على الأنظمة الحرارية بالنسبة لاصطياد الهدف؛ الأمر الذي يوجب وجود خبراء لاستخدامها، ويشرف عليها ضباط وأفراد سعوديون مدربون تدريباً كاملاً في استخدامها.. ونظام باتريوت نظام دفاعي قوي ضد الصواريخ بعيدة المدى والطائرات. وتنشر قوات الدفاع الجوي “باتريوت”، على كل الحدود. وتمتلك السعودية منظومة من الأسلحة المضادة المتطورة وعلى رأسها نظام “باتريوت”؛ وهو النظام الذي استخدمته أمريكا في حرب الخليج لتحرير الكويت، وتم بعدها عقد صفقات بين السعودية وأمريكا لامتلاك هذا النظام الدفاعي، وكان له الأثر القوي في حماية الأراضي السعودية من الصواريخ التي كانت تطلق من العراق باتجاه العديد من المدن السعودية.



كاريكاتير