الرئيسية / “شاهد”: جنبلاط يُلبس ابنه وشاحاً فلسطينياً ويورثه زعامة الدروز ويوصيه: “يا تيمور سر رافع الرأس”

“شاهد”: جنبلاط يُلبس ابنه وشاحاً فلسطينياً ويورثه زعامة الدروز ويوصيه: “يا تيمور سر رافع الرأس”

“شاهد”: جنبلاط يُلبس ابنه وشاحاً فلسطينياً ويورثه زعامة الدروز ويوصيه: “يا تيمور سر رافع الرأس”

صحيفة المرصد – رويترز :خلع الزعيم الدرزي اللبناني، وليد جنبلاط، وشاحاً يحمل رمزية فلسطينية على كتفي نجله تيمور، الأحد 19 مارس/آذار 2017، إيذاناً ببدء عصر جديد من الوراثة السياسية لمسيرة عائلة حكمت الجبل على مدى عقود.

واتخذ النائب وليد جنبلاط من الذكرى الأربعين لاغتيال والده كمال جنبلاط مناسبة لتقليد نجله الزعامة، في احتفال شعبي حاشد شهدته بلدة المختارة، عرين الدروز في جبل الشوف اللبناني.

وخاطب جنبلاط، الأحد نجله بعدما وضع كوفية الزعامة على كتفيه بالقول “يا تيمور سر رافع الرأس، واحمل تراث جدك الكبير كمال جنبلاط، واشهر عاليا كوفية فلسطين العربية المحتلة، كوفية لبنان التقدمية، كوفية الاحرار والثوار، كوفية المقاومين لإسرائيل أيا كانوا، كوفية المصالحة والحوار، كوفية التواضع والكرم، كوفية دار المختارة”.

وتوافدت الحشود التي جاء معظمها من قرى درزية إلى دار جنبلاط في المختارة، بالإضافة إلى حضور سياسي كبير يتقدمهم رئيس الحكومة سعد الحريري.

وخلال سنوات من الأزمة السياسية التي عصفت بالبلاد، ظل جنبلاط لاعباً أساسياً فيها؛ نظراً لكتلته البرلمانية التي كانت ترجح أي جهة تميل إليها.

وكان جنبلاط قد كرر مراراً نيته ترشيح تيمور للانتخابات البرلمانية المقبلة، بالإضافة إلى إفساح المجال له في الانتخابات المقبلة لرئاسة الحزب التقدمي الاشتراكي، الذي يرأسه وليد جنبلاط الآن.

وفِي الأعوام الماضية بدأ تيمور (٣٥ عاماً) بالظهور في الحياة السياسية والأنشطة الحزبية. ورغم أن النظام اللبناني هو برلماني جمهوري إلا أن الوراثة السياسية تعد أمراً شائعاً في البلاد.

وجاءت صورة نقل الزعامة مماثلة للطريقة التي قلّد بها أهل الجبل الزعيم وليد جنبلاط القيادة، عندما خلعوا عليه عباءة والده كمال بعد أيام على اغتياله.

التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

17 - ابودولار
2017-03-21 09:04:48
الدروز عبادة البقر
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
( عدد التعليقات 1,102 )
16 - رعد الشمال
2017-03-20 14:27:59
ولو ياوليد بيك حتى أنت تتاجر بالقضية الفلسطينية
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
15 -
2017-03-20 09:49:43
لو الإنجازات بالكلام كان العرب في المقدمة
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
14 - شبيه الريح
2017-03-20 09:36:42
مما يميز صحيفة المرصد انها دائما تعمل على تحسين الشكل والمحتوى ، ******
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
13 - كاوزاكي خضر
2017-03-20 08:57:54
هههه .. هي جت ع الدروز :)
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
12 - ررر
2017-03-20 08:42:40
الدروز يعبدون الشيطان .
لا يعجبني(1) اعجبني(0)
11 - الصقر1
2017-03-20 07:40:40
نجح الاستعمار الفرنسي والبريطاني من تفريق المواطنين بانشاء الاحزاب السياسية وتسليط فئة على اخرى . الأمر الذي جعل معظم الدول العربية منغمسة في الحروب الاهلية والتناحر فيما بين المواطنين .
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
10 - زعلان على البلد@ astp.كوم
2017-03-20 07:01:55
اللي على اليسار يشبه مسلط الحربي
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
9 - قلم الخنبقة وتعدد المعرفات
2017-03-20 06:50:44
للأسف هذا واقع الدول العربية .. يورثون اولادهم كأنهم يورثونهم مزرعة بما فيها من الحضائر والطيور والاشجار !!
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
8 - 77
2017-03-20 06:46:39
ظل جنبلاط لاعباً أساسياً فيها؛ نظراً لكتلته البرلمانية التي كانت ترجح أي جهة تميل إليها
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
( عدد التعليقات 1,102 )
7 - رعد الشمال
2017-03-20 06:44:41
لبنان حارة كل من إيدو إلو أحزاب ومليشيات تحمل السلاح خارج إطار الدولة مثل حزب الشيطان وحزب المردة لطوني فرنجية وحزب الكتائب الحكيم جعجع والتقدمي الإشتراكي الذي يرأسه وليد بيك والوطني الحر يرأسه باسيل
لا يعجبني(1) اعجبني(0)
6 - منصف
2017-03-20 06:14:05
اشغلتونا باحلام اليقظة وارث ولى الى غير رجعة .. لبنان التقدمية، كوفية الاحرار والثوار، المقاومين ، المصالحة والحوار .. الواقع انتم تحت أمر الحاكم حين زميرة
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
5 -
2017-03-20 05:45:21
لبنان من زمان الهوية ضايعة
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
4 - ::::أذكرواالله ::::صلوا على الرسول صل الله عليه وسلم::::
2017-03-20 05:00:12
الحمدالله حمدآكثيرا -
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
3 - علم وقلم
2017-03-20 04:31:27
إلى الهاوية لبنان فكلما حان الوقت للنهوض جائت محنه مثل هذه أو تلك مثل حسن زميره وأتباعة المشركين الروافض وإنبطح لها كثير من اللبناننين قبولاً ورضا ، فلماذا نهتم نحن بها .
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
2 - ???ريما ♥Rima???
2017-03-20 04:07:09
جنبلاط متقلب كل يوم له رأي مرة مع هذا ومره مع ذاك ?
لا يعجبني(1) اعجبني(2)
1 - البواب
2017-03-20 03:23:06
وليد جنبلاط انساني ومفكر وهو يعلم ان بشار وحزب الله هم اس الخراب والفساد والاجرام لكن العين بصيرة واليد قصيره
لا يعجبني(2) اعجبني(1)

أضف تعليق



كاريكاتير