الرئيسية / ثمة تقليد لأتمنى أن نتخلص منه !

ثمة تقليد لأتمنى أن نتخلص منه !

ثمة تقليد لأتمنى أن نتخلص منه !

بقلم : أ.د.صالح بن سبعان

لا أدرى من الذى وضع القاعدة التى تفترض أن كل تجمع أو منتدى علمي واقتصادي يجب أن يحضره وزير ما، لا بصفته الشخصية، وإنما بصفته الرسمية ينتهزها فرصة يستعرض أمام إنجازات زارته وخطط المستقبلية، ولا أعرف ما هى الجدوى من ذلك ؟
الوزير صاحب منصب سياسى وهذا تجمع إقتصادى.
إذا كان ولابد من حضور الوزارة المعنية بموضوعات المنتدى فليحضر التقنيون من الوزارات، أو من هم أقل درجة وظيفية من الاختصاصيين ذوى المعرفة والتخصص.
وإذا حضر الوزير أو من هو دونه فيجب أن يحضر بصفته الشخصية مستمعاً إلى ما يدور من نقاشات وحوارات ومساجلات بأخذ ما يفيد قطاعه، أو مشاركاً بما لديه من معلومات يثرى بها الحوار.
وقد آن لنا أن نتخلص من عقلية الاحتفالات والمهرجانات والرغبة الدائمة في الظهور، وأن نتحلى بفضيلة الاستماع إلى ما عند الآخرين من رؤى وأفكار علنا نستفيد منها.
فماذا يستفيد الوزير حين يحكى للمنتديين خطط وزارته؟.
أجدى من ذلك أن يعكف وينهمك هو وفريقه العامل فى الوزارة على أنفاذ هذه الخطط على الواقع حتى تصبح حقائق وفى المؤتمرات القادمة يستطيع أن يحكى للناس ماذا أنجز، وأن لم يكونوا فى حاجة إلى ذلك، لأن الانجازات دائماً تتحدث عن نفسها، ولا نحتاج لمن يتحدث عنها.

التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

2 - محماس السادس عشر
2017-03-21 16:09:29
لو حذفت اللام في العنوان ( لأتمنى ) لكان أفضل
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
1 - ومنذ مبطي
2017-03-20 16:51:40
وانت تعلم ان المنتديات كلها تطبيل🤗
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير