فوكوياما: ترامب يرتكب خطأ تهويل “التطرف الإسلامي” والنتيجة ردود فعل “غبية” مثل غزو العراق

فوكوياما: ترامب يرتكب خطأ تهويل “التطرف الإسلامي” والنتيجة ردود فعل “غبية” مثل غزو العراق

صحيفة المرصد: قال العالم السياسي والاقتصادي والفيلسوف الأمريكي المشهور عالمياً، فرانسيس فوكوياما، إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ينتهج سياسة خاطئة بتهويل التهديد الذي يمثله ما وُصف بـ”التطرف الإسلامي” على الولايات المتحدة، وأن هجمات “الذئاب المنفردة” التي تشهدها دول العالم وتتبنى التنظيمات الإرهابية مسؤوليتها، إنما تدل على ضعفها، وأن المبالغة في ردود الفعل تصب في مصلحة تلك التنظيمات.

وأضاف فوكوياما حول نهج ترامب فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب: “إنها خطوة في الاتجاه الخاطئ، إذ أن التهديد الرئيسي الذي يشكله الإرهاب هو المبالغة في رد الفعل، إما عن طريق القيام بأشياء غبية مثل غزو العراق، أو عن طريق قمع حريات المدنيين داخل الولايات المتحدة، وأعتقد أن ترامب يتحرك بالضبط في الاتجاه الخاطئ، وأنه سيزيد الطين بلة، لأن هذا هو ما يريد الإرهابيون أن تفعل، يريدون أن يبالغ ضحاياهم برد الفعل والقيام بالأشياء التي تصعّد من توتر الوضع، وأعتقد أن هذا هو بالضبط ما يروّج له ترامب الآن.” ، بحسب cnn .

وحول تنظيم “داعش” وما إذا كان سقوطه سيؤدي إلى ظهور كيان أكثر فظاعة، قال فوكوياما: “ليس بالضرورة، أعتقد، أولاً وقبل كل شيء، تنظيم القاعدة، لم يكن أحد نتائج غزو أمريكا للعراق، إذ تأسس قبل ذلك، ولكنني أعتقد أن هزيمة داعش الوشيكة تؤذي مصداقيته بشكل كبير، لأنه كان جذاباً في المقام الأول بسبب سيطرته على أراض خلافاً لتنظيم القاعدة، وخلال عام آخر أو نحو ذلك أعتقد أن هذا لن يكون صحيحاً بعد الآن. لذلك أعتقد أن هذه مشكلة لن تستمر إلى الأبد.”

وشدد فوكوياما على أن المشكلة الأكبر هي سوء إدراك الناس لما تعنيه الهجمات الإرهابية المنفردة حول العالم، قائلاً: “المشكلة هي كيف تتفاعل مع ذلك (الإرهاب)، نعم، يمكن أن يكون هناك هجمات الذئاب المنفردة، ولكنني أعتقد أن الخطأ الأساسي الذي يُرتكب هو (عدم إدراك) أنه عندما تهاجم الناس باستخدام شاحنة أو تقوم بإطلاق النار على الناس في مقهى، فإنك تفعل ذلك لأنك ضعيف أساساً، إذا كنت قويا سيكون لديك دولة وجيش وأسلحة نووية أو أشياء أخرى من شأنها أن تجعلك قوة كبيرة. هؤلاء ضعفاء في الأساس، ويتسببون في أكبر قدر ممكن لهم من الضرر، وهو في النهاية ليس كبيراً للغاية، لذلك يجب على الناس أن يدركوا تلك ميزان القوى، وأن (ما يقوم به الإرهابيون) هو دلالة على الضعف وليس القوة.”

التعليقات مغلقة.

4 تعليقات

  • 4
    sar-al-sa

    بالتعامي عن اعمالهم ام لتفادي اتاوه الدفع مقابل الحمايه من ارهاب عصابات ايران ومن يعمل مستترا تحت اجنحتها؟

  • 3
    sar-al-sa

    نعم ياسيدي ان كل مايقومون به دليل ضعف ولكنه قتل لابريا غي كثير من دول العالم لاسيما في باريس وال USA وبريطانيا والمانيا ودول اوربيه اخرى فان تركوا تمادو وان عوقبوا سبعنا مثل ماتفضلت به فهل هو مطالبه

  • 2
    باشا

    غزو العراق هو بداية المشاكل و نهاية العالم..وهي مركز الفتن على البشرية..

  • 1
    وله

    تعليق مخالف