الرئيسية / مسؤول إيراني:طهران تُجند الصحفيين ورجال أعمال كجواسيس.. وخميني أعدم عشرات الآلاف!

مسؤول إيراني:طهران تُجند الصحفيين ورجال أعمال كجواسيس.. وخميني أعدم عشرات الآلاف!

مسؤول إيراني:طهران تُجند الصحفيين ورجال أعمال كجواسيس.. وخميني أعدم عشرات الآلاف!

صحيفة المرصد: كشف وزير الاستخبارات الإيراني الأسبق، علي فلاحيان، أن جهاز الأمن في بلاده يجند الصحافيين ورجال أعمال، “كجواسيس لجمع المعلومات، قائلا: “لا يمكننا أن نبعث أحد عملائنا للخارج، مثلاً إلى ألمانيا أو روسيا وأميركا، بصفته الاستخباراتية”.

وأكد فلاحيان في مقابلة مع الصحافي حسين دهباشي، الذي يقدم برنامج “تاريخ إيران الشفهي”، أن وزارة الاستخبارات في فترة التسعينيات، قامت بنشاطات اقتصادية من أجل تغطية نشاطاتها الاستخباراتية لجمع المعلومات في الداخل والخارج، مضيفاً أن هذه الطريقة لاتزال مستمرة لكن بوتيرة أقل من السابق.

وحول الإعدامات الجماعية التي ارتكبها النظام الإيراني عام 1988 قال فلاحيان، إن الخميني كان أكثر تشدداً من بقية السلطات في هذا الملف، حيث كان يصر على إعدام السجناء السياسيين، وأغلبهم من منظمة مجاهدي خلق المعارضة التي تطلق عليها إيران صفة “محارب”.

وأضاف وزير الاستخبارات الإيراني الأسبق أن الخميني كان يصر على إعدام السجناء الذين يصل عددهم حسب بعض التقارير الحقوقية إلى عشرات الآلاف.

جدير بالذكر أن الشرطة الدولية (الإنتربول) قد أصدرت أمراً باعتقال فلاحيان في نوفمبر عام 2017، بناء على طلب محكمة أرجنتينية لدوره وسلطات إيرانية أخرى في تفجير مركز يهودي بالعاصمة بوينس أيرس في 1994 الذي راح ضحيته 85 شخصاً.

التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

17 - زائر
2017-07-18 06:15:14
ابي افهم وش تعني كلمة فلاحيان المهم هذا ديدن الفرس من قديم الزمن جبناء ولا يواجهون اذا احتزم الامر
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
( عدد التعليقات 31,571 )
16 - برق _ الحرم
2017-07-18 02:11:28
((((((عــــــــــــــــــاجل .....جندي من الحرس الثوري ...... يقتل ثلاثة من زملائه وينتحر )))))
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
( عدد التعليقات 31,571 )
15 - برق _ الحرم
2017-07-17 23:48:42
((((((( أسأل اسيادهم اليهود لماذا كتلوهم ...... وأسأل الحمير لماذا احتفظوا بحق الرد ؟ ))))))
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
14 - أبو هلول
2017-07-17 23:29:25
يا استاذ برق انا لا اسالك كيف كتلتهم اسالك لماذا قتلتهم
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
( عدد التعليقات 31,571 )
13 - برق _ الحرم
2017-07-17 22:08:53
((((((( بعملية_ استخبارتية .....وطائرة اباتشي ...... قتلتهم خلال تنقلهم من لبنان الي سوريا ..... ولن نتحدث عن مزارع الدجاج )))))
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
12 - أبو هلول
2017-07-17 21:58:15
طيب و ليه اسرائيل قتلت كبار قيادات ايران في الجولان ذات ايز ذا كوسشان
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
( عدد التعليقات 31,571 )
11 - برق _ الحرم
2017-07-17 21:55:32
((((((( لماذا دولة الملالي ...لم ترد على اليهود بعد قتلهم كبار قيادتها في الجولان ..... هل بالفعل هم حمير اليهود .... وهل يهود أصفهان أقرب الي الملالي من أمة الاسلام؟ )))))
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
10 - أبو هلول
2017-07-17 21:18:22
هوه صحيح ايران مالهاش حق تفجر المركز اليهودي .لكن هيه كده عدوة اليهود ***
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
( عدد التعليقات 31,571 )
9 - برق _ الحرم
2017-07-17 21:13:37
((((((عــــــــاجل .... النيابة العامة ..... تحيل ((خائنين)) ..... متهمين بالتجسسس لصالح دولة الملالي ... الي المحكمة لاصدار الحكم الرادع.... وجزاء والخيانة العظمى القتل في الاسلام وفي كل الاعراف))))
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
8 - أبو هلول
2017-07-17 21:12:15
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
7 -
2017-07-17 20:44:59
هب في وجهك وجه خنبوقه الايرانيه.
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
6 - منصور
2017-07-17 19:50:49
الله ياخذاعماركم يالمجوس
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
5 - درعم
2017-07-17 18:39:04
إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا (57)
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
( عدد التعليقات 17,920 )
4 - عمر السميري
2017-07-17 16:52:30
كفنا الله شر المجوس
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
( عدد التعليقات 17,920 )
3 - عمر السميري
2017-07-17 16:51:55
ايران عدونا الاول في المنطقه
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
( عدد التعليقات 2,453 )
2 - ابونواف...
2017-07-17 16:00:47
معروف جز من أساليبكم القذرة من غير تجنيد من يتبع مذهبكم من الدول الاخرى بإغراء المال أو بفتوى الولي السفية وإنشاء عملاء وتحزبات كاحزب الشيطان ومليشيات كالجحش الشعبي قاتلكم الله يجب ان نكون حذرين منهم
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
1 - صعفق
2017-07-17 15:56:27
كلو لعب بالشعوب كالعبة الشطرنج ونحن البيادق
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير