هكذا تحايل أفغاني أيّد “حركة طالبان” الإرهابية على السعودية .. وهذا ما كان بحيازته!

هكذا تحايل أفغاني أيّد “حركة طالبان” الإرهابية على السعودية .. وهذا ما كان بحيازته!

صحيفة المرصد: عقدت المحكمة الجزائية المتخصصة أمس الأحد، جلسة محاكمة لأفغاني اتهم بتأييد ما يسمى بـ “حركة طالبان” الإرهابية والتعاطف معها من خلال احتفاظه بإصدارات إعلامية تمجد الإرهابيين والأعمال الإرهابية بالحركة وزعيمها الملا عمر.
وأوضح وكيل النيابة العامة أثناء الجلسة القضائية أن المتهم احتفظ بأشياء من شأنها المساس بالنظام العام من خلال حيازته لذاكرة قلمية تحتوي على مقاطع لعمليات عسكرية لبعض المقاتلين في الخارج.
كما اتهمته النيابة بتزوير في بيانات محرر رسمي أثناء إنهاء إجراءاته في منفذ جوازات سعودي وأثناء إنهاء إجراءات أخرى في جوازات الرياض، وفقًا لـ “عكاظ”.
وأوضحت النيابة أنه تحايل على الأنظمة من خلال دخوله للمملكة بجواز سفر لا يخصه وبجنسية غير جنسيته وباسم غير اسمه الحقيقي، إضافة لمزاولته التجارة لحسابه الخاص المجرم والمعاقب عليه بموجب نظام مكافحة التستر التجاري.
من جانبه، طلب المدعى عليه إمهاله أسابيع عدة لإعداد دفوعاته بشكل كامل لتقديمها في الجلسة القادمة.
الجدير بالإشارة أن السعودية أصدرت في العام 1435هـ القائمة الأولى للأحزاب، والجماعات، والتيارات المصنفة لديها على القوائم الإرهابية وشملت “تنظيم القاعدة، تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، تنظيم القاعدة في اليمن، تنظيم القاعدة في العراق، داعش، جبهة النصرة، حزب الله في داخل المملكة، جماعة الإخوان المسلمين، وجماعة الحوثي، ويشمل ذلك كل تنظيم مشابه لهذه التنظيمات، فكرًا، أو قو لا، أو فعًلا، وكافة الجماعات والتيارات الواردة بقوائم مجلس الأمن والهيئات الدولية وُعرفت بالإرهاب وممارسة العنف.
كما أدرجت السعودية وفقا لتوصية اللجنة السداسية المشكلة من وزارات الداخلية، والخارجية، والشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، والعدل، وديوان المظالم، والنيابة
العامة، “حركة طالبان” ضمن قوائم الأحزاب والجماعات والتيارات الإرهابية بالسعودية وفقا للأمر الملكي الصادر في 3/4/1435هـ.

التعليقات مغلقة.

11 تعليق

  • premium medal
    11
    برق _ الحرم

    ((((((عــــــــــــاجل …. انفجار سيارة مفخخة غربي كابول…. يقتل ((24)) شخص ويصيب ((42))) وجميعهم من شيعة ايران في افغانستان )))))

  • 10
    متخصص فى التدريب

    كنت داءما بينى وبين نفسى اتساءل،هل يعقل انه لايوجد حتى واحد من مؤيدى طالبان بين كل هالافغان المتواجدين فى كل مكان فى بلادنا؟وايضا كم رافضى باكستانى مؤيد لمعممى قم بين ملايين الباكستانيين فى بلادنا؟

  • 9
    اا

    الموضوع حسد تجاري لااكثر

  • 8
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 7
    سيرايفوا

    يا اخي قصوه غيره ملاعين ماليين البلد الا من رحم الله والله لونروح عندهم ما يرحمونا هالفغنتو

  • 6
    ابو مهند

    الافغاني استحاله يعمل عند الكفيل واغلب مزارع البرسيم في الشمال ووادي الدواسر مسيطرين عليها الافغان

  • 5
    رحمه

    تعليق مخالف

  • 4
    صريح في زمن قبيح

    الله يرحم من كان يدعي لهم بالنصر من ربعنا في المساجد

  • 3
    غير معروف

    ويا كثر اﻷفغان عندنا وكل عائلة فيها 9 أو أكثر من العيال.

  • 2
    محب لوطني

    وما خفي كان أعظم قلنا لكم قشو الأجانب رفضتم خلونا نعيش في دولتنا لحالنا بلاش تقنيه نبي أيام زمان والله حلووووووووووو ة

  • 1
    loovivool

    افغاني بمفردة يتحايل على انظمتنا الإسلامية فكيف لو كان شخصان أو ثلاثة أو مجموعة أو رئيس دولة ؟