حمل تطبيق شامل الإخباري
الرئيسية / موسم صعب للنصر

موسم صعب للنصر

موسم صعب للنصر

بقلم : عبد العزيز الدغيثر

(بصراحة) ومن خلال قراءة أولية لما يدور داخل البيت النصراوي نجد أن العمل لم يرتق لطموح وتطلعات المدرج الأصفر، فبالرغم من فتح المجال على مستوى التعاقدات ورفع عدد المحترفين الأجانب، إلا أن النادي لم يواكب الأندية في اغتنام الفرصة وجلب أفضل اللاعبين في المراكز المهمة والذي عانى منها الفريق لمواسم.
ومن خلال ما كشفه معسكر الفريق الأخير وخوض غمار البطولة العربية (الهشة) نستنتج أن العمل لم يتغير واستمرت العشوائية بحضور مدرب ضعيف الإمكانات، وواضح انه يُوجه ويمكن الإملاء عليه بما يراه صاحب القرار، ناهيك عن استمرار الأزمة المالية الخانقة التي بالتأكيد متجهة للأسوأ إذا ما أصرت الشركة الراعية على فسخ العقد وبالتأكيد أنها متجهة لذلك في ظل ضعف الحضور الجماهيري، وبالتالي عزوف جميع الشركات عن قبول الدعاية والإعلان من خلال النادي الذي مزقته المشاكل والصراعات والقضايا وقضت على كل ما هو إيجابي ومسحت التاريخ الناصع، وإذا ما استمرت الإدارة وأسلوبها وسلوكها فإن الأمور والمشاكل مرجحة للارتفاع، وسيكون الموسم القادم من أسوأ المواسم، وسيكون وضع الفريق من سيئ إلى أسوأ ولن يكون هناك أي دعم أو مساندة جماهيرية بعدما وصلت إلى قناعة بأن فاقد الشيء لا يمكن أن يعطي.
نقاط للتأمل
– كم كنت أتمنى أن تكون لغة الخطاب والحديث لإدارة نادي النصر أكثر واقعية واحتراما للمتلقي، فبعد مقولة أن من يقول أن نادي النصر ناقص مال فهو ناقص عقل، وأخيراً ديون أكثر من ربع مليار ريال إن لم تكن أكثر، اليوم نسمع عن شراء النادي والدخول في المزاد لتملكه رغم عدم المقدرة على تسديد الحد الأدنى من الالتزامات وهي الرواتب ومقدمات العقود (فمزيد من احترام العقول وعدم الاستهتار بالكيان فقد انتهى زمن الهياط).
– أشك في رأي مدرب المنتخب السعودي (مارفيك) إذا كان قد استغرب فعلاً عدم وجود عقود أو طلب للمهاجم الذي تم الاستغناء عنه من قبل الفريق العاصمي وقبل ذلك من عميد الأندية، فاللاعب لا يملك أي إنجاز على المستوى الشخصي أوالعام ناهيك عن أسلوبه الضحل والبدائي، وإذا كان له بصمة تسجل في تاريخه الرياضي الأغبر هو قيامه برفس المايك الذي كان يقبع خلف مرماه في ديربي بطولة كأس الملك.
– يجب على إدارة نادي الشباب أن تتعلم من الأندية الأخرى التي تدهورت وغابت شمسها عندما كانت سياستها مبنية على إصدار البيانات وكثرة الاعتراضات وتعدد الشكاوي، فما تقوم به إدارة الشباب لا يمكن أن يتفق مع سياسة من يريد أن ينهض بالنادي والفريق الأول لكرة القدم ويعود للمنافسة فلا يمكن اختزال كل ما في النادي للصراع على انتقال لاعب في زمن الاحتراف.
– الأهلي النادي البطل الذي تميز مؤخراً واختفى كذلك في آخر موسم تنتظره مشاركة آسيوية صعبة وسيلعب خارج أرضه في كلا اللقاءين وقبل ذلك منافسات دوري جميل الذي ستنطلق بعد أسبوعين، ومع ذلك هدوء في التعاقدات هدوء في التحضير هدوء في إعلام النادي فهل هذا أمر إيجابي أم سلبي على الفريق ومستقبله ومعنويات اللاعبين الذين اتهموا كثيراً بعدم القتالية؟؟ الله أعلم ننتظر ونشاهد وبعد ذلك نحكم.
خاتمة
حطيت لهروج المهبل (ملفات)
وحطيتها تحت القدم وارفعتني
وحطيت لهروج النشامى بطاقات
وحفظتها فالمحفظه وإنفعتني
وعلى الوعد والعهد معكم أحبتي عندما أتشرف بلقائكم كل يوم جمعة عبر جريدة الجميع (الجزيرة) ولكم محبتي وعلى الخير دائماً نلتقي.

نقلا عن الجزيرة



آخر تعليق
بواسطة : فاضي

والغسول هذا حق ايش...

بواسطة :

ما ني غناهم...

كاريكاتير