الرئيسية / الهلاليون (قسمان)..

الهلاليون (قسمان)..

الهلاليون (قسمان)..

بقلم : صالح الهويريني

تبذل هيئة الرياضة برئاسة معالي المستشار تركي آل الشيخ مساعي كبيرة وجهوداً متواصلة في سبيل محاربة التعصب وتجفيف منابعه الإعلامية، وقد نجحت كثيراً في مساعيها وجهودها (وتشكر على ذلك).. لكن الملاحظ أن هناك برامج رياضية (منابع تعصب) وكأنها لم تلق أي اهتمام بجهود ومساعي الهيئة في حربها ضد التعصب والمتعصبين وذلك من جراء استمرارها في تأجيج الرأي العام واستفزاز مشاعر الجماهير من خلال ضيوف تستضيفهم ولا يليق بهم إلا أن يكونوا (في المدرجات) مع روابط المشجعين في أنديتهم المفضلة فما بالكم عندما يتم تقديمهم على أنهم نقاد وخبراء وعبر برامج فضائية يشاهدها الملايين من الشباب والمراهقين.. ولهذا من الواجب أن يتم التصدي لمثل هذه البرامج وحماية أوساطنا الكروية من سمومها.
الكرة السعودية خلال آخر (10) مواسم كانت عبارة عن أخطاء وتجاوزات متراكمة (وانفلات إعلامي فضائي) فجاء معالي المستشار آل الشيخ ليعالج الأخطاء وليضع حداً للتجاوزات والانفلات الإعلامي من أجل إعادة الكرة السعودية ومنافساتها وإعلامها (الفضائي) إلى المسار الصحيح.. شكراً معالي المستشار.. (خلاصة القول) آل الشيخ (نعمة) من رب العالمين على الكرة السعودية.. وأكثر الله من أمثاله.
منذ سنوات ليست بالقليلة لم أعد شخصياً أهتم بأي (ردة فعل محتقنة) ضد أي منجز هلالي (تشكيكاً.. وتحريضاً).. لأن هذا النوع من (ردات الفعل) أصبح مألوفاً وأهدافه معروفة وغير نزيهة ولأنه أيضاً لا يمكن أن ينطلي أو يتم تصديقه في عصر التقنية الحديثة من لدى الجيل الكروي الجديد.
انقسم الكثير من الهلاليين إلى قسمين (قسم) يقول إن فريق اوراوا الياباني أقل صعوبة على الهلال في نهائي الآسيوية من شنغهاي الصيني.. والقسم الآخر كان يتمنى الفريق الصيني (في النهائي).. ولأنني لست مع هذا القسم.. أو ذاك من الهلاليين.. (أقول) إن أي فريق يريد أن يكون (بطلاً) عليه أن يكون جاهزاً لكل الاحتمالات، وقادراً على هزيمة أي فريق، وهذا ما يجب أن يكون عليه حال الهلال وتفكير نجومه والقائمين عليه في النهائي الآسيوي الكبير.
كلام في الصميم
– إدارتا الهلال والأهلي أصدرتا بيانين تؤيدان من خلالهما قرار اتحاد القدم بمنع تداول (لقب الملكي) بحق الناديين.. ما أجمل التأييد عندما يكون مزدوجاً وتحقيقاً لمصلحة عامة.. شكراً للإدارتين.
– من يزعم أن لقب (الزعيم) لغير الهلال فهو مثل ذاك الذي يعتقد أن كرة القدم (مربعة) أو مستطيلة.. يعني (ما عنده سالفة)!!
– الاتحاد من خلال أول (7) مباريات خاضها في الدوري لم يحقق سوى (8) نقاط ومن أصل (21) نقطة.. كبيرة بحق المونديالي.
– (ما بني على باطل فهو باطل).. هكذا أكدت الشواهد الأخيرة فيما يخص الإعلام الرياضي السعودي.
– عندما يفوز فريق مثل الهلال كزعيم للقارة بعقد رعاية شركة عملاقة مثل (المملكة) التي يملكها رجل الأعمال الناجح الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز.. فهذا يعني أن عملاقاً.. جاء ليدعم ويرعى عملاقاً آخر.
-الفضائيات ضمن الوسائل الأسرع وصولاً للمتلقي والأكثر تأثيراً عليه، وما يكتب في (التويتر) هو انعكاس لما يقال في الفضائيات.. (كتبتها مراراً) أوقفوا (انفلات) البرامج الفضائية لكي يعود الهدوء للوسط الرياضي ويعم وسائل التواصل الاجتماعي ولكي ننعم بمنافسات نزيهة.
– كل المستجدات الأخيرة تؤكد أنه لا (انفلات فضائي) بعد اليوم (الحمد لله).. وشكراً لمعالي المستشار تركي آل الشيخ.
– المنتخب السعودي والمنتخب المصري بلغا مونديال 2018م.. والهلال السعودي والأهلي المصري بلغا نهائيي القارتين للأندية الآسيوية والأفريقية.. كل الأماني باستمرار نجاحات الكرتين السعودية والمصرية.
– الهلال هو أول من طالب بأن يكون (العدد مفتوحاً) للحكام الأجانب وسيكون هو ولا شك أول المستفيدين من إقرار هذا العدد.
أحد هزم الأهلي
– يعد (فريق أحد) من الفرق التي شاركت في الدوري التصنيفي الذي أقيم عام 1393 – 1394هـ من أجل تصنيف فرق الدوري الممتاز.. وفرق دوري الدرجة الأولى وبمشاركة (16) فريقاً.. بعد نهاية (الدوري التصنيفي) أصبح فريق أحد من ضمن فرق دوري الدرجة الأولى موسم 1397هـ.
– في نهاية موسم 1397هـ صعد (أحد) إلى الدوري الممتاز مرافقاً فريقي النهضة والاتفاق، وشارك في هذا الدوري موسم 1398هـ والذي شهد زيادة عدد فريق الدوري الممتاز إلى (10) فرق بدلاً من ثمان، حيث صعدت الفرق الثلاثة (النهضة، الاتفاق، وأحد) مقابل هبوط فريق واحد فقط من الممتاز إلى الأولى (وهو فريق الرياض).
– ويعد وصول فريق أحد إلى دور الأربعة في بطولة كأس الملك موسم 1400هـ من أفضل نجاحاته لا سيما وأنه أقصى الأهلي (بطل الكؤوس) من هذه البطولة جراء فوزه عليه في دور الـ32 بهدف مهاجمه السيما الصغير.. (أحد) في دور الأربعة واجه الهلال (في المدينة) وخسر منه بصعوبة بنتيجة (1-2).
= أخيراً.. (فريق أحد) في الدوري السعودي لهذا الموسم يقدم مستويات متطورة ولديه مجموعة طيبة من النجوم وهو قادر على الاستمرار في دوري الكبار لمواسم مقبلة بمشيئة الله.
خاتمة:
اللهم أغفر لي ولوالدي وللمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات.. وأحفظ بلادنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن.. وأدم علينا نعمة الأمن والأمان.

نقلا عن “الجزيرة”



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

5 - ي و س ف
2017-10-29 07:31:59
لا يوجد لاهمز ولا لمز أوتقليل من شأن اندية الوطن ياتعليق4 بل حقائق يذكرها المؤرخ الأُستاذ صالح الهويريني وغالبيتها صادمة وموجعه للبعض ويتم التعامل معها على طريقة مالم تكُن معي فأنت حتماً ضدي!!!!!
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
4 - الحد الجنوبي ،
2017-10-28 14:43:49
أتمنى ان أقرأ يوما" مقالا"لك دون الهمز واللمز والتقليل من شأن أندية الوطن الأخرى ، **
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
3 - فهد
2017-10-28 01:15:05
تعطينا محاضره عن التعصب وانت اكبر متعصب كل كلامك عن الهلال وانه السبب في تأهلنا لكأس العالم وهذا في اجحاف لباقي نجوم الأندية ههذا كلام مشجع هلالي متعصب
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
2 - بردقان (نايت شفت)
2017-10-27 22:49:54
الحمد لله ع العافية ؟؟
لا يعجبني(1) اعجبني(0)
1 - عابد سالم
2017-10-27 17:11:09
مؤلم هذا الخوف والتذلل الذي يعيشه اعلاميي الزعيم وهم في غير حاجة له .
لا يعجبني(0) اعجبني(1)

أضف تعليق
كاريكاتير