كان يستعد للزواج.. تفاصيل آخر ليلة للشهيد “القحطاني” يرويها زميله في القطيف !

كان يستعد للزواج.. تفاصيل آخر ليلة للشهيد “القحطاني” يرويها زميله في القطيف !

صحيفة المرصد : كشفت مصادر أن الجندي محمد الكليب، زميل الشهيد الجندي عبدالله بدر القحطاني تحدث عن تفاصيل آخر ليلة في عمر القحطاني (25 سنة)قبل استشهاده برصاص غادر في القطيف قائلاً: “في ليلة استشهاده كنا في استراحة بمدينة العيون، نتبادل أطراف الحديث، وكان يريد الحصول على إجازة ويخطط لها، لإجراء عملية في أسنانه، والاستعداد للزواج بعد أن قضى فترة ليست بالبسيطة في العمل بالقطيف”.

وأكد وفقا لـ “العربية نت” أن الشهيد “القحطاني” مشهود له بالأخلاق الحميدة، وحرصه الزائد على الذهاب لعمله مبكرا من حي المحاسن بالأحساء.

من جهته، أوضح بدر القحطاني والد الشهيد، أن ابنه كان يستعد للزواج، إلا أن رصاص الغدر لم يمهله عندما كان يؤدي واجبه، مضيفا أنه يحتسب ابنه عند الله سبحانه شهيدا.

التعليقات مغلقة.

9 تعليقات

  • 9
    غير معروف

    الشهيد هو الوحيد الذي ينجوا من سركت الموت سبحان الله اللهم بلغنا الشهادة في سبيلك

  • 8
    أبو الدحم

    أيادي الغدر الصفوية المجوسية ستطالها يد العدالة السماوية عاجلاً أم آجلاً واما الشهيد فنحسبه عند الله في أعلى منازل جنة الخلد إن شاء الله….

  • 7
    تغمده الله برحمته

    تغمده الله برحمته وحشره مع النبيين والصديقين والشهداء والصبر والسلوان ﻷهله وأحسن الله عزاءكم

  • 6
    العتل

    الله يغفرله ويرحمه

  • 5
    غير معروف

    باذن الله انه شهيد والله يعوضه بالحور العين الحياه الدنيا من متع مالها اي دوام وكل شي محاسب عليه ابن ادم وياخد من عمره وصحته وعافيته لكن الاخره خير وابقى وهو اراد له الله التوفيق لذالك رحمه الله

  • 4
    -

    القحاطين كثيرين بالدمام والخبر ماشاء الله

  • 3
    زائر

    الله يرحمه ويعوضه بالجنه وينتقم من المجرمين الإرهابيين

  • 2
    ولدالشيوخ

    انا لله وانا اليه راجعون..

  • 1
    غير معروف

    الله يرحمه ويرحم جميع مسلم ويصبر اهله