الرئيسية / الأحوازيون : السعودية قيدت أيديكم

الأحوازيون : السعودية قيدت أيديكم

الأحوازيون : السعودية قيدت أيديكم

صحيفة المرصد : ما إن أعلن الأحوازيون موقفهم الصريح والانتصار لأصولهم العربية بالوقوف إلى جانب المملكة ومبادئ الشرعية الدولية، إثر الاعتداءات الإيرانية على السفارة السعودية في طهران والقنصلية في مشهد، حتى بدأت قيادات نظام الملالي بإشاعة الكذب والتزوير -كما هي العادة الإيرانية-.

وبحسب صحيفة عكاظ لوحظت هرولة العديد من القيادات الإيرانية إلى منطقة الأحواز من أجل استيعاب حالة الغضب الشعبي على الممارسات الإيرانية، وأول المهرولين إلى الأحواز اللواء محسن رضائي أمين عام مجلس تشخيص مصلحة النظام، الذي زعم فيه زورا وبهتانا أن المملكة تدرب وتمول بعض المنظمات، بالإشارة منه إلى الحركات التحررية في الأقاليم الواقعة تحت الاحتلال الإيراني مثل الأحواز دون أن يقدم دليلا ملموسا يثبت كلامه.
وجاءت هذه التصريحات من قبل اللواء محسن رضائي خلال مجلس تأبيني أقيم في مدينة الأحواز لعدد من قتلى الحرس الثوري الذين قضوا في سوريا.
وقال الدكتور خلف الكعبي عضو اللجنة التنفيذية لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز إن تصريحات رضائي تكشف عمليا مدى التخوف والقلق اللذين تعيشهما إيران بعد ما تمكنت المملكة من قطع أياديها في اليمن والبحرين.
وأضاف الكعبي إن الدولة الفارسية تعيش ظروفا في غاية الصعوبة بسبب الأزمات الاقتصادية والسياسية التي تعصف بها فضلا عن فشل مشاريعها التوسعية في اليمن والبحرين وخسائرها الكبيرة في العراق وسوريا.
وأوضح الكعبي أن الدولة الفارسية تسعى لتصدير أزماتها الداخلية إلى الدول المجاورة ولاسيما المملكة من أجل حشد الرأي العام الفارسي، مشيرا إلى أن هذه السياسية لم تعد تجدي نفعا، لأن الشارع الفارسي منقسم على نفسه، فضلا عن أن الأقليات غير الفارسية حسمت أمرها مع هذه الدولة المارقة وهي الآن تعيش مرحلة المواجهة مع هذه الدولة.



كاريكاتير
X