الرئيسية / القوات المسلحة تمنع أطباءها من العمل الإداري وتكشف السبب

القوات المسلحة تمنع أطباءها من العمل الإداري وتكشف السبب

القوات المسلحة تمنع أطباءها من العمل الإداري وتكشف السبب

صحيفة المرصد : وجهت رئاسة هيئة الأركان العامة بوزارة الدفاع الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة بعدم تعيين أطباء أو تكليفهم بالمهام الإدارية، والاكتفاء بممارستهم مهامهم الطبية فقط، في خطوة من شأنها رفع جودة الكفاءة الإدارية، ومنح كل شخص المهام التي تتناسب مع تخصصه.

وبحسب صحيفة مكة جاء في مقدمة الأسباب الرئيسة التي دفعت رئاسة هيئة الأركان العامة لإصدار مثل هذا التوجيه ما لاحظته في الآونة الأخيرة من تزايد في أعداد الأطباء ممن يتولون مهام إدارية في المستشفيات العسكرية أو بالإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة، الأمر الذي نتج عنه العديد من السلبيات، من أبرزها عدم ممارسة الطبيب لمهامه الطبية، والانشغال عن مزاولة تخصصه في ظل توفر الكفاءة الإدارية في مجال الإدارة وفق ما أوضحه مصدر مطلع بالإدارة العامة للخدمات الطبية لـ«مكة».
وأكد أن رئيس هيئة الأركان العامة شدد على الجهات المعنية بعدم تعيين أو تكليف الأطباء في غير تخصصاتهم الطبية أو أي مهام أو مناصب إدارية، وإعادة من يتولى حاليا منصبا إداريا أو قياديا إلى عياداتهم للاستفادة منهم في مجالهم تخصصهم.
ونوه المصدر أن التوجيهات ستوقف تولي الأطباء بشكل نهائي للأعمال الإدارية بعد الارتفاع الملحوظ بتكليف أو تعيين الأطباء بأعمال إدارية لا تمت لهم بأي علاقة، بينما توجد كوادر من ذوي القدرة الإدارية الكافية للعمل بهذا المجال بدلا عن الأطباء.
يذكر أن وزارة الصحة تعتزم التوجه لإعفاء عدد من الأطباء من المواقع القيادية، كإدارة المستشفيات ومديريات الشؤون الصحية، للاستفادة من خبراتهم في العمل داخل المستشفيات، إذ إن غالبية مديري الشؤون الصحية بالمناطق والمحافظات، ومديري المستشفيات الكبيرة، من الأطباء السعوديين الأكفاء في تخصصات مهمة كالقلب، والجراحة، وغيرها من التخصصات المهمة، التي رأت الوزارة أن المرضى من المواطنين أولى بخبراتهم



كاريكاتير
X