الرئيسية / صحوة أمة !

صحوة أمة !

صحوة أمة !

بقلم : أ.د.صالح بن سبعان

المملكة في هذه الظروف المحلية والإقليمية والدولية الصعبة والشائكة، وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحث بنا الخطى المتسارعة في ملاحقة المتغيرات ومواجهة التحديات واستباق المتوقع من الأحداث ونتائجها، داخليا وخارجيا، في سباق لا يكاد يهدأ يوما، حتى تكاد مواقفه ينسي آخرها تاليها.
منذ إعلان المملكة العربية السعودية إقامة حلف عسكري إسلامي يضم خمس وثلاثون دولة إسلامية تقوده المملكة العربية السعودية لمحاربة الإرهاب…لقد فتحت المملكة العربية السعودية الأبواب أمام الأمة الإسلامية لاعادة ترتيب..أوضاعها وفق إرادتها الخاصة…لحماية أمنها واستقرارها من الإرهاب بجميع أشكاله.. ومن يدعم الإرهاب (إرهاب الدولة ) لتؤكد المملكة العربيةالسعودية انه لامكان اليوم لأمة مقسمة ضعيفة ،
أن هذه الأمة –أمة محمد – في حقيقة أمرها على قلب رجل واحد حين تشتد الأزمة ، وأنها مثلما قال رسول الله عنها كالجسد الواحد ، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى .
وأن هذه الأمة مثلما تجاوزت عبر التاريخ خلافاتها المذهبية وقفزت فوق حواجزها الطائفية في وقت الشدة والأزمة ، تستطيع أن تفعل الشيء نفسه ، تخطيطاً للمستقبل لتأخذ بأسباب القوة السياسية و العسكرية والاقتصادية والثقافية ، وأن تأخذ بيد بعضها البعض وعياً منها بحتمية التوحيد والتعاضد والتكافل ، إذ لا مكان في عالم اليوم لأمة ممزقة متشرذمة ضعيفة ، وأن لا نهوض لبعض جسدها في الوقت الذي تعانى فيه أعضاؤها الأخرى من المرض والضعف والهزل .أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يحمي أمة الإسلام من كيد الكائدين وعبث العابثين اللهم آمين



كاريكاتير