الرئيسية / من خلف كذبة انسحاب منتخبنا؟

من خلف كذبة انسحاب منتخبنا؟

من خلف كذبة انسحاب منتخبنا؟

بقلم : أحمد الشمراني

• عندما تكون المنظومة كلها تعمل بروح واحدة ومن أجل هدف واحد طبيعي أن يكون هناك نجاح، وأعني بالمنظومة كل مكونات الرياضة بما فيها الإعلام..!

• ويحسب اليوم للأستاذ تركي آل الشيخ كرأس الهرم في الرياضة السعودية، احتواؤه للجميع بعيدا عن الأندية وصخبها التعصبي، وقدم السيفين والنخلة كأيقونة للعمل وهدف أساسي، وما حول هذه الأيقونة تعمل لهذا الهدف، هدف السيفين والنخلة..!

• وما يحدث هو توطئة لمشروع كبير معني برياضة الوطن بمفهوم الرياضة الشامل وليس بدلالات لعبة معينة، وإن كانت كرة القدم هي الأب الروحي لهذه الرياضة، لكنها وإن أخذت كل الدلال إلا أنها لن تأكل أولادها في ظل هذا الاهتمام الكبير الذي تجده الرياضة من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، والعمل المخلص من قبل رئيس هيئة الرياضة..!

(1)

• الرياضة السعودية مقبلة على عصر جديد فيه الرياض ستكون محط أنظار العالم عملا ومشاركة..!

• فنحن بلا شك لا نسعى إلى منافسة أحد بقدر ما نبحث عن استعادة ما لنا من حقوق ونقدم من خلالها ما علينا من واجبات..!

• نريد أن ننظم بطولات عالمية وقارية وعربية وخليجية ونحن أهل لذلك، فمن ينافسنا على هذا الشرف لن يكون أفضل منا، لكنه في فترات مضت استغل نومنا في العسل في هذا الجانب..!

(2)

• خرجت الكويت من كأس الخليج وأتمنى أن لا تخسر الدورة جمهورها الأخاذ..!

• فذاك الجمهور هو حياة الدورة بل وعلامة الجودة، فمن الظلم أن لا يعود بعد أن خسر الأزيرق..!

• إذا غاب الأزرق فهناك أكثر من لون أجملها الأخضر، فاعطوه حناجركم وسيعطيكم خلاصة كرة القدم..!

(3)

• منذ بداية الدورة وإعلام اكذب يبث أخبارا مكذوبة عن انسحاب منتخبنا من خليجي 23، والغريب أن بعض وسائل الإعلام في الكويت تنشر مثل هذه الأكاذيب التي يعرف الكل من وراءها..!

• الأيام أثبتت أنهم أداة لناس آخر اهتمامهم الخليج ولحمة أبنائه..!

• لم ننسحب، فمتى تعتذرون عن كذبكم..!

(4)

• علي النمر موهبة يجب أن نعمل جميعا على رعايتها، فما قدمه أمام الإمارات يؤكد أنه لاعب كبير لا ينقصه إلا الفرصة التي سيحصل عليها لا محالة..!

(5)

• لا تدع بقلبك حقدا يمنعك من راحة البال، سامح من أساء إليك وابتعد عن إساءتهم، احمل لهم بقلبك كل الخير، وادع لهم، فنحن جميعا راحلون..!

نقلا عن “عكاظ”

التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

1 - لا وطن !!
2017-12-27 10:35:14
من خلفها خونة لا دين لهم ولا وطن اخونجية عزمي خيانة
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير