الرئيسية / هل فكرت يومًا في قصة هذه “المنحوتة” التي أشعلت مشاعر العرب.. صاحبها يحكي فكرتها!

هل فكرت يومًا في قصة هذه “المنحوتة” التي أشعلت مشاعر العرب.. صاحبها يحكي فكرتها!

هل فكرت يومًا في قصة هذه “المنحوتة” التي أشعلت مشاعر العرب.. صاحبها يحكي فكرتها!

صحيفة المرصد: أشعلت منحوتة فريدريك رادوم ، التي تحمل اسم ” Trans ī re” -يجسد قيام طائر صغير يحاول انتشال جثة “شخص”- ومعناها المرور باللغة العربية المشاعر والعواطف، ولاقت انتشاراً واسع النطاق في كل أنحاء العالم عامة والشرق الأوسط خاصة، لاسيما أنها تركز على ظاهرة الهجرة بسبب الحروب والمشاكل الطائفية التي تعصف بالمنطقة.

وفقا لـ”العربية” فإن رادوم هو نحات وفنان نرويجي يعمل في الأكاديمية الوطنية للفنون في أوسلو بمملكة النرويج، شهدت أعماله انتشاراً منذ العام 2001.

وعن الفكرة وراء منحوتة “المرور”، قال إن هذا العمل هو انعكاس للحالة التي تتراكم فيها كل القضايا والمشكلات، ولكن بمساعدة بسيطة من الطبيعة يمكن خلق شعور جديد للتخلص من القلق والضغوط والاضطرابات النفسية، بل تعمل على إذابتها فحينما تحدث المشكلات عليك أن تنظر لها من زاوية أوسع وأكبر وهذا ما ينتج عن التوجه للطبيعة والنظر لها من زاوية أصغر.

وأضاف صاحب المنحوتة: “لقد حصلت على الكثير من الاهتمام من الدول العربية، وأحب أن أقدم أعمالي في معارض ومتاحف الشرق الأوسط”. 

 



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

14 - الإسلام هو الحل - الأقصى وفلسطين إسلامية
2018-01-11 08:48:47
مادروا عنك العرب, شكله قرى كم تعليق لواحد عربي وحسب العرب كلهم ميتين عليه, هذا مجرد تمثا للا يقدم ولا يؤخ رولا يظهر الحقيقه المؤلمة التي يعاني منها الشعوب العربيه بسبب الإرهابيين الغربيين واشباههم ...
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
13 - الاماني لاتموت
2018-01-10 10:41:42
يبيعون الوهم بطريقة فلسفيه يرمونك برصاص ويريدون من منحوته ان تعلمك كيف تجعل نفسيتك عال العال
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
12 - ابو سعد
2018-01-10 10:21:07
هذا هو الفن الحقيقي الزاخر بالمعاني والمشاعر وليس فن الهشك بشك
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
11 - ابو سعد
2018-01-10 10:19:37
هذا هو الفن الحقيقي الزاخر بالمعاني والمشاعر وليس فن الهشك بشك
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
10 - ابوعابد
2018-01-10 08:38:44
لو اللي مسوي المنحوته عربي .. مات مادروا عنه بس يحبون الخواجه الله يهديهم
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
9 - فعلاً
2018-01-09 21:44:53
كما تفعله الطيور تهاجر ورحلة الشتاء والصيف. البعض يهاجر مرة بالعمر وكلنا سنهاجر الى رب العالمين وما هي الحياة الا معبر قصير المدى. فعلا. جسد الحالة بصورتها
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
8 - hima
2018-01-09 17:06:40
يتحدث الفنان عن ارتباط الطبيعه في اراحة النفسيات التعبانه,ايش اللي اشعل مشاعرهم؟كل ارتباط اغلب العرب في الطبيعه كيف ياخدو منها بدون مايعطوها.
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
7 - نوره
2018-01-09 16:18:53
العون نطلبه من الله المفروض يعجبنا مجسم يدان ترفع الدعاء لله وتطلب العون منه
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
6 -
2018-01-09 16:16:54
بعض التعليقات من جنبها ههههههههههههههه هذا فن سيرالي مجرد طبعاً صاحب التعليق ما يعرف إلا خنادق تورابورا ***اللي كانوا فيها
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
5 - الى ت 1
2018-01-09 15:34:55
يا الله .....انت وش تحس فيه ..تكفى اترك عنك التعليقات وارحمنا
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
4 - سوط الحق
2018-01-09 15:33:25
هذا التمثال صنم ويجب تحطيمه
لا يعجبني(6) اعجبني(0)
3 - عانس😥
2018-01-09 15:22:24
رقم ٢ صادق وكلامك في محله الطفل الملقي علي الشاطئ تقطع القلب ابد مانسيتها حسبي الله علي من كان السبب عالم قلوبها حجر
لا يعجبني(1) اعجبني(1)
( عدد التعليقات 48,096 )
2 - برق _ الحرم
2018-01-09 15:08:22
(((((( المشهد الذي صدم العالم بحق ولم يزول من الذاكرة .......ذاك ((الطفل _السوري )) الملقى على شواطيء تركيا ))))
لا يعجبني(2) اعجبني(0)
1 - مواطن متابع
2018-01-09 15:04:24
هذا ترويج الإلحاد،، يعني أنه لايوجد أحد يساعد الإنسان غير الطبيعية
لا يعجبني(8) اعجبني(5)

أضف تعليق
آخر تعليق
بواسطة : كذاب اما التمريض هم اكثر ناس توضفو المستشفيات مليانه منهم

الا ليتهم يخلون الفلبينيات اهامام بالمرضى واخلاق ونظافه احسن...

كاريكاتير