الرئيسية / احزنتني وعلمتني!

احزنتني وعلمتني!

احزنتني وعلمتني!

بقلم : علي حكمي

بينما انا ممسك بجوالي والذي لا يفارقني كما هو حال معظمنا في هذه الأيام واتابع واتنقل من قروب الى اخر في واتسابنا العزيز والذي صرت انظر اليه اكثر من النظر الى زوجتي العزيزة للأسف طبعا شدني مقطع ارسله لي صديق عزيز وهو عن امرأة مشردة في لندن لها اربع سنوات على هذا الحال وهي أسيرة النوم في الشوارع سألها من قام بالتصوير وهي مبتسمة اين ستنامين هذه الليلة قالت في الشارع الا اذا تمكنت من إيجاد 24 باوند قيمة ايجار نزل لليلة واحدة طبعا هذه المراءة تمشي على عكاز نتيجة اصابتها بتسمم لنومها في الشوارع وتتمنى ان تتعالج لكي تتمكن من العمل السؤال هنا ما لذي يجعلها مبتسمة رغم هذه الحياة البائسة التي تمر بها بالتأكيد هو الامل و التفاؤل بل وانها تكتب في كل يوم وتتمنى ان تصبح كاتبة خيال علمي لكي يعيش الناس من خلال كتاباتها الحياة الجميلة دون ان يصطدموا بالواقع ما اجمل تلك الابتسامة وذلك التفاؤل التي تعيشه كل يوم وجعلها تصبر طيلة تلك السنين .
لقد احزنتني ولكنها علمتني، احزنني وضعها ولكنها علمتني معنى التفاؤل في احلك الظروف علمتني من العجز يولد الابداع علمتني عنما تضعف جد شيئا بداخل يدفعك للأمام لا تستسلم لا تيأس ثق بأن الله خلقك وتكفل برزقك ولن تموت قبل يومك المكتوب رفعت الأقلام وجفت الصحف .



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

4 - مصطفى محمود شحاتة
2018-03-05 17:35:13
تسلم ايدك يااستاذ علي مقال اكثر من راااائع
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
3 - محمد الحارثي
2018-03-05 16:32:40
سلمت يداك أستاذ علي صحيح التفاؤل والأمل صفتان حميدتان في حياة الإنسان اسأل الله ان يرزقنا القناعة والرضى ولك مني أجمل تحية
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
2 - خالد العاصمي
2018-03-05 14:01:31
احسنت كلام جميل
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
1 - هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
2018-03-03 20:28:55
اول مره اشوف مقال يجي العشا ومعاه مقطع فيديو
لا يعجبني(2) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير