الرئيسية / للأهلي جينا من كل مدينة

للأهلي جينا من كل مدينة

للأهلي جينا من كل مدينة

بقلم : أحمد الشمراني

•انتباه: من كان يصدق أن الدوري السعودي عطفا على ربكة البداية سيصل إلى هذه المرحلة المثيرة جدا، بل والخطيرة جدا.
• هل ربطتم الأحزمة، أم أن الأجواء خالية من المطبات الهوائية مع أن قارئ نشرة الأحوال الجوية يحذر من تقلبات مناخية (غربية/ شرقية).
• الجمعة كان يوما كرويا شيقا فيه فوز وخسارة وإن كان الاتفاق طار بنجومية الجولة.
• فاز الأهلي وقلص الفارق إلى نقطة بينه وبين الهلال، فردد الجمهور الأهلاوي أنشودته المفضلة (من كل مدينة للأهلي جينا) في حين تحول الهلال إلى عنوان فيه من الحزن ما جعلني أسأل صديقي الهلالي، هل سبب كل هذا رحيل دياز أم صبيانية ولده؟
• لن أقدم لكم إجابته، ففي لحظة الغضب تخرج عبارات تؤدي إلى القطيعة، لكن ما بين الأصدقاء يطيح الحطب مع نهاية الكلمة أيا كان حجمها وألمها.
• المهم أن فرحة الأهلي بخسارة الهلال كانت مبررة، لكنها ليست كافية، فمازال الفارق نقطة، وهناك مباريات يجب أن لا يستهان بها، وأولها مباراة الرائد، وأظن بل أجزم أن الرسالة أوضح من أن أشرحها بالتفصيل الممل.
• ومثل ما نحذر الأجهزة المعنية في الأهلي من صعوبة القادم نطالب الجماهير الأهلاوية أن تضطلع بدورها في دعم الفريق على طريقة جماهير الشرقية التي كان لها دور كبير في منح الفريق نقاط القادسية.
• كان يقال إن الجمهور اللاعب رقم 12 ،لكن اليوم تغيرت قواعد اللعبة وأضحى الجمهور اللاعب رقم (1)، ولن أزيد في المطالبة لإدراكي التام أن جماهير الأهلي كانت تنتظر هذه اللحظة على أحر من الجمر.
• أما الهلال فهو من الفرق التي أحيانا تعود من عمق الأزمة، ويجب أن يحسب الأهلي معه الخطوات بدقة متناهية بعيدا عن مغالاة إعلام عاطفي جدا.
• فما يكتبه المتعصبون من الإعلام الأزرق فيه من الخبث ما يجعلني أحذر من حيلة التركيز على المنافس ورميه بما لذ وطاب من العبارات مع إيماني التام أن الأهلي محصن من مثل تلك الحيل وغيرها.
• ولكي لا نكثر من التحذيرات أحب الإشارة إلى أن في الأهلي رجالا تحملوا الواقع بكل ما فيه من متناقضات، وتصدوا لكل الحملات الإعلامية والتويترية بروح العشاق وجلد المحبين وإن شاء الله ما يضيع لهم تعب.
• ومضة:
اتصنع وسعة البال في وجه الظروف
وجه أضحك له محبه ووجه أجامله

نقلا عكاظ



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

8 - رياضي حر وشاهد على الدلال ومذوق السنافر منتهى الاذلال
2018-03-12 15:28:37
على طاري الضفادع عندي معلومه علميه مؤكده تهم الطحالب…معروف ان الضفادع انواع منها الاخضر ومنها الازرق… لكن الغريب ان الضفدع الازرق يتغدى على فضلات الضفدع الاخضر والاغرب ان الضفدع الازرق هو انثى الاخضر
لا يعجبني(0) اعجبني(5)
7 - رياضي حر وشاهد على فساد الدلال ومذوق السنافر منتهى الاذلال
2018-03-12 15:15:06
السنفوره المرفوع عنها القلم5و6 لابسه طاقيه الاخفاء هههههه مافي مشكله راجعينا بورشة التسعاوي ونكشفلك على المكينه ونبردلك حرارتها… اجل ماحركت ولا شعره في اصغر سنفور مااقول غير ابضغط المضغوط اكثر ههههههه
لا يعجبني(0) اعجبني(4)
6 - سلوى عسيري
2018-03-12 13:56:02
أرثي لحال أبناء الكاتب ووالدي صاحب التعليق رقم 4 لو نامو ذيك الليله أفضل من خلفه متخلفه أجارنا الله والجميع
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
5 - سلوى عسيري
2018-03-12 13:54:22
يعجبني هذا الضفدع صاحب التعليق رقم 4 لا يكل ولا يمل من النقنقه لكنه لايحرك شعره في رأس أصغر هلالي أما صاحب المقاله متقلب ومتلون كالحرباء يكذب ولا يستحي لا من الله جل في علاه ولا من خلقه . يتبع:
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
4 - رياضي حر وشاهد على فساد الدلال ومذوق السنافر منتهى الاذلال
2018-03-11 22:20:28
الطاقيه الزرقاء المخرومه التي على راس السنفور هي طريق العبور لكل واجهه سوا اعلاميه او مناصب وهي كذلك طريق النجاه للنفاذ من اي عقوبه سواء انضاطيه او تحكيميه ولنا في الفرج خير مثال وغيرها الكثير؟؟؟
لا يعجبني(0) اعجبني(4)
3 - ي و س ف
2018-03-11 17:26:27
يقول المفكر جحفلي أعط خصمك أملاً في الحياة ثم باغته وهذا مايفعله الهلال الآن فلـتـتـريـث ياشمراني هداك الله
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
2 - الى تعليق 1 بنى طحلب
2018-03-11 12:18:52
لان ياطحلبي انتم مجانين ومتخلفين بامراض العصر عقدة النفسية والنقص والمصيبة ان فريقكم قزم عند انجازات الهلال والنصر والاتحاد والشباب جايب 3 دوري ومسوي فيها ذكر وكبير وانت فريق قزم حدك الاتفاق والفتح
لا يعجبني(1) اعجبني(3)
1 - ملكي راقي حقيقي
2018-03-11 12:14:54
ما شفنا ولا واحد تعليق من أي خدمي أو سنفوري وينهم تلجمو بالقهر والضغط واضغط المضغوط وزيدووللاهلي جينا من كل مدينة وهههههههههه
لا يعجبني(2) اعجبني(4)

أضف تعليق
كاريكاتير
X