الرئيسية / كلمة حق في وجه «أوصياء المجتمع»

كلمة حق في وجه «أوصياء المجتمع»

كلمة حق في وجه «أوصياء المجتمع»

بقلم : كوثر الأربش

2005 كانوا خائفين من «بنات الرياض». منعوها من النشر، وأزيلت من رفوف معرض الكتاب. الكاتبة الشابة رجاء الصانع جلست على كرسي المساءلة. اضطرت بسنواتها القليلة لمواجهة سيل جارف من الأسئلة. مازلت أذكر أحدها: لماذا لم تنتظري على كتابة حياة تلك الشخصيات في روايتك حتى تكبرين؟ وما زلت أذكر جوابها كالجرس في ذاكرتي، قالت: «الشخصيات شابة، في مثل عمري، ولم أشأ الكتابة عنها من مستوى أعلى، أعني من فوق. كنت أريد أن أكتب عن قرب ومن نفس المستوى». وقتها، كنت أشعر بصدري دخان أسود من الغضب. وكنت أقول: إلا الكتابة. اعتقوها من الوصاية. أرجوكم.. أرجوكم. وقتها ألقى المثقفون باللوم على رجال الحسبة.

2018 لايوجد رجال حسبة، سقف الفسح صار أعلى. وما زالوا خائفين!

أبو جفين، يجلس على ذات الكرسي. ويواجه السيل الكبير من وصاة الكتابة. وأنا أشاهد المحاولات ذاتها في خنق الصغار الذين يحاولون صناعة أثر ما. وأقول في حزن بالغ: هلا تركتم هؤلاء الصغار يجربون التحليق، ربما يذهبون لفضاء لم نعرفه من قبل. دعوهم يكتشفون، يغامرون، يقررون، يتأملون.. يفشلون أو ينجحون. من يدري. المهم أن تتركوا الفضاء للأجنحة الصغيرة.

ما بالنا؟ لماذا كل هذا الوجل؟ المصيبة أن بعض هؤلاء الخائفين على ثقافتنا لا يقرأون؟ بعضهم الآخر لم يؤلفوا كتابًا، لأنهم ينتظرون الفرصة. الفرصة التي اقتنصها أبو جفين بشجاعة. وهذا وحده كاف لينال رقما كبيرا في عداد المبادرة. لم أقرأ كتابه، قد لا أقرأه أصلاً، هذا ماقلته في حسابي في توتير، ربما لو قرأته أعطيته حقه من النقد الأدبي أو خالفته في الرأي، لكنني سأبقى أدافع عن حق كل شخص يريد أن يؤلف كتابًا. العمر ميزة وليس منقصة، قرار كهذا لم يجرؤ عليه الكثير من المثقفين الكبار. لقد غرس الآباء فينا الانتظار حتى مضى العمر ولم نفعلها. أصبنا بالتسويف.

الخلاصة، ما أريد قوله: دعونا لا نحتكر المجالات، لا نحدد العمر ولا الصفة. لنترك للآخرين ما يرغبون أن يفعلونه. طالما لا توجد جريمة قانونية أو حيد أخلاقي لا يختلف عليه العقلاء.

لنتذكر دائما أننا كلنا، كنّا يومًا ما صغارًا، فكر في كل تلك الأحلام التي تم قتلها. لَم يسعك إنقاذها، لأنك فقط أصغر سنًا.

والأهم من هذا كله، التطرّف ليس بالضرورة أن تقتل المختلف. حتى الوصايات تطرف، أن تعتقد أن بوسعك إخراس الآخر، منعه، تحدد له الصواب والخطأ حسب منظومتك أنت. كل هذا تطرف يرتدي لباس الحرص والاهتمام بقيمة ما. أي قيمة.. سأترك الأمثلة مفتوحة لك.

نقلا عن الجزيرة



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

11 - عبدالله
2018-03-20 18:17:09
( التطرّف ليس بالضرورة أن تقتل المختلف. حتى الوصايات تطرف، أن تعتقد أن بوسعك إخراس الآخر، منعه، تحدد له الصواب والخطأ حسب منظومتك أنت. كل هذا تطرف . ) .. بارك الله فيك
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
10 - جلاد الاخونج
2018-03-20 15:42:04
ولنا مثال في كتاب غازي القصيبي رحمه الله ( حتى لا تكون فتنة ) تم منعه علما بأنه يكتب بماء الذهب ولم يتجاوز فيه لادين ولا قيم بل ماذكره من صميم ديننا وقيمنا ، وحذر فيه من فتنة استشرفها فوقعت بالفعل .
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
9 - جلاد الاخونج
2018-03-20 15:35:12
6 - ام الفهود - نحن و عدد كبير من المجتمع ............................ من أنتم ومن هو المجتمع - ومتى كنت وصية عليهم حتى تتحدثين باسم مجتمع ؟
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
8 - جلاد الاخونج
2018-03-20 15:33:04
لو كان كتابا من احد دعاة الفتنة فسح له ولو كان مسروقا - ولا أتحدث إلا من واقع حصل ولا يخفى الجميع
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
7 - د.الربيع بن محمد الشريف
2018-03-20 09:36:28
السلام عليكم،، هل تديني الله بأن ما جاء في رواية بنات الرياض ،، يمكن قبوله في مجتمع مسلم ،، او يمكن ا ن يصدر عن شخص مسلم رجلا كان او إمرأة ؟؟؟؟
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
6 - ام الفهود
2018-03-20 03:45:53
مع احترامي لوطنيتك لكن انت تمارسين ما تدعين لنبذه !! نحن و عدد كبير من المجتمع نريد عودة هيئة الامر بالمعروف ( ومن لم يخطيئ لن يضره وجودها ) وانت تصادرين رغباتنا ، من أعطاك الحق لإبداء رأيك ونحن لا ؟
لا يعجبني(5) اعجبني(0)
5 - أوصياء المجتمع
2018-03-19 22:10:25
اعجبني العنوان فقط .؛)
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
4 - الزرقوى
2018-03-19 14:14:07
قال تعالى لرسوله عليه السلام( افأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين ) . نعم هناك مرضى نفوس يقفون فى طريق كل من يرونه لا يتناسب مع فكرهم قاتلهم الله انا يؤفكون . زمن الوصاية ذهب وشاهت وجوه اصحابه
لا يعجبني(1) اعجبني(5)
3 -
2018-03-19 11:59:33
شكرا، أحسنت. بارك الله فيك.
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
2 -
2018-03-19 09:41:40
الم تعاني الساحه الثقافيه من التصنيفات والتعامل من خلال خلفيات جاهزه واحكام مسبقة الدفع مبنيه على توجسات؟لديهم تجربه في ذلك فلماذا يكررون انفسهم؟ .لاارى ابو جفين مجرد كاتب صغير بل اكبر.شكرااستاذه كوثر
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
1 -
2018-03-19 09:15:44
احسنت
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير
X