الرئيسية / صندوق الأحلام !

صندوق الأحلام !

صندوق الأحلام !

بقلم : خالد السليمان

في زيارتي لصندوق الأمير سلطان لتنمية المرأة، شعرت بطاقة قوة المرأة السعودية، كنت أقف أمام مشاريع نساء سعوديات من مختلف الأعمار قررن أن يخضن تحديات الذات ليبرهن على أن للنجاح عنوانا واحدا فقط هو العمل دون تمييز لجنس الإنسان أو جغرافيا المكان!
عمل الصندوق صمم بشكل جمع بين التمكين من اكتساب المهارات اللازمة في تأسيس وإدارة الأعمال، وفتح آفاق التسويق، وجني ثمار النجاح، وقبل هذا وذاك تحقيق الأحلام، كانت نسبة النجاح العالية في تخريج مشاريع ناجحة مؤشراً على كفاءة عمل الصندوق، بينما كان تنوع مبادرات الدعم التي يقدمها لنساء المجتمع أشبه بالمظلة التي تتسع لجميع شرائحه وتلبي مختلف متطلباته، بتبني الأفكار ودعم الاستثمارات وتوفير التدريب وتقديم مساعدة الأرض الصلبة التي تساعد على الوقوف بثبات، باختصار هو أشبه بسلم يساعد على الصعود إلى الأعلى!
من ألطف ما وجدت، أن الغداء الشهي الذي قدم لي كان من مطبخ سيدة أعمال ألفت كتابا عن الطبخ وأعجبتها تجربة طباعته، فتقدمت للصندوق بطلب دعم تأسيس دار نشر، لكن الصندوق أوضح لها أن مفتاح النجاح الذي بين يديها ليس دار النشر بل محتوى الكتاب نفسه، فساعدها على تأسيس مطبخ لتقديم الولائم بنكهة منزلية، فحققت السيدة نجاحا باهرا، تذوقته في طبقي بنفسي!
الصندوق يقدم عشرات المبادرات المتنوعة التي تخدم المجتمع، وصمم مبناه وكأنه متحف للأعمال الناشئة، وورش عمل لبث الأمل وتحقيق الأحلام!
وربما اقترحت على أمانة الدمام أن تجد للصندوق موقعا على الواجهة البحرية، فهو بالفعل واجهة للنجاح، ومعلم حضاري، وشاهد على قدارت وكفاح بناتنا!

نقلا عن عكاظ



كاريكاتير
X