الرئيسية / مهلا سمو الأمير

مهلا سمو الأمير

مهلا سمو الأمير

بقلم : فهد الأحمري

كنتُ مراجعاً في إحدى الجهات العدلية مرتدياً البنطال والقميص الرسمي لكوني قادماً من العمل. قال لي الموظف وهو يهم بتوقيع الوكالة التي جئت لأجلها، لماذا لا تلبس الثوب والغترة؟ فأخبرته بأنني قادم من العمل. قال ولم لا تذهب للمنزل وتغير ملابسك! فقلت له هذا يضيع وقتي ووقت الشركة التي تلزمني بالعودة للعمل بعد إنهاء مراجعتي مرتديا هذا اللباس. فقال وما هي الشركة؟ فقلت: أرامكو السعودية. قال: ومن هي أرامكو؟ تعجبت لسؤاله وكان مكتبه مليئا بالمراجعين الذين التفتُّ إليهم وعلامة الاستغراب ذاتها تعلو وجوههم. فقلت: أرامكو التي بفضلها -بعد الله ثم بفضل المؤسس الذي منحها امتياز التنقيب- استطعنا شراء الشماغ الإنجليزي الفاخر والثوب الياباني والمشلح الذي خلفك واقتناء السيارة الألمانية الواقفة في مواقف العمل، والسيارة الأميركية العائلية الواقفة في كراج البيت! وقّع ورقتي ودفعها إليّ ثم قال: من هو الذي بعده؟!
عملت في شركة أرامكو ثلاثة عقود وكان البنطلون إلزاميا خاصة الذين يعملون في المعامل أو وسط الأعمال الفنية، حتى وإن كانت خارج المعمل. كنتُ أتشوق لارتداء الثوب والغترة في العمل وأستغرب مثل غيري لماذا تمنع الشركة علينا هذا لاسيما ونحن على أرض المملكة العربية السعودية؟ مع الوقت تعلمت السبب، وكان وجيهاً إلى درجة كبيرة. مصدر وجاهة هذا التوجه، أن الملابس الفضفاضة مثل الثوب والشماغ مخالفة لأنظمة السلامة وتعرض من يلبسها لمخاطر جسيمة على المستوى الشخصي والعملي.
الملابس الفضفاضة حين تقترب من بعض المعدات – وهي في وضعية التشغيل- تكون معرضة بدرجة كبيرة إلى أن تسحبها تلك المعدات وتلتهمها بالكلية أو أجزاء منها. في هذه الحالة قد تتعرض الماكينة للعطل وربما تعرّض المعمل للتوقف الأمر الذي يترتب عليه خسائر اقتصادية تقل وتكثر بحسب المعدة والمنشأة. الأمر الأسوأ أن تلك الماكينة قد تجذب أيضا مرتدي الفضفاض مما يعرضه للإصابات الخطرة أو السقوط من أعلى أو القذف به على الأرض أو على مادة صلبة أو حادة، وقد تصل بعض الحالات للإعاقة الجسدية أو الوفاة.
وهناك جزئية أخرى مهمة تلامس جانب السلامة أدت إلى تشريع لبس البنطال في حقول الأعمال الفنية، أن لابسها يستطيع الهرب بأسرع وقت ممكن في حال الخطورة بخلاف الملابس الفضفاضة التي قد تعرقل حركة صاحبها نسبيا فيتعرض لمخاطر النيران أو الغازات السامة وغيرها.
أضف إلى ذلك الفوائد العملية من لبس البنطال في مجال العمل وخصوصا الأعمال الفنية؛ أن البنطال يُشعر لابسه بالحيوية وسهولة الحركة بخلاف الثوب والغترة اللتين تشعران بالاسترخاء، وهذا الأمر من واقع تجربة وممارسة عملية على مدى عملي الطويل والمتواصل في الشركة.
لستُ معارضاً لارتداء الزي الرسمي ولستُ، أيضاً، مؤيداً أو مفتوناً بالتقليع الغربي غير أنني أتحدث عن جوانب السلامة والأداء العملي.
سمو الأمير خالد الفيصل رجل محب للأصالة العربية، مسكون بالهم العربي وغيور – من الطراز الأول- على وطنه، ومن ذلك الزي الرسمي الوطني، لهذا وجّه سموه بإلزام العاملين السعوديين في القطاع الخاص بالزي السعودي للحفاظ على الموروث الوطني.
إنني أرجو أن يقتصر هذا القرار على المحلات التجارية دون الأعمال الفنية مراعاة لجانب السلامة وجانب الأداء المهني.
طوال سنيّ عملي الممتدة لثلاثين سنة في العمل الميداني لم تنسني تلك الفترة، الثوب والغترة، وأفرح بقدوم العطلة الأسبوعية والإجازات الرسمية والخاصة لخلع البنطال والقميص وارتداء الثوب والغترة والعقال. ورغم ما في الزي المحلي من تكلفة، نسبية، من حيث الجانب الاقتصادي وجانب الوقت في تجهيزها إلا أنها تظل هي الأفضل لدينا. فإذا نظرنا إلى اللباس المحلي، الكامل، نجده يشتمل على 7 قطع، منها 3 قطع داخلية و4 قطع خارجية (ثوب، طاقية، غترة وعقال) وفيها ما فيها من تكلفة مادية وزمنية إذا أضفنا إليها الكي الخاص بنا وطريقة (التشخيص). في الجانب الآخر، نجد اللباس الآخر لا يجاوز 3‪-‬4 قطع فقط (سروال، بنطال وقميص).
المقارنة السابقة لا تعني التخلي عن الزي الوطني والذي هو مفخرة ومصدر اعتزاز. شخصيا، لا أتخلى عنه خارج العمل وكذلك أثناء سفري للدول الخليجية. لازمت لباسي الوطني الأصيل عندما كنت مقيماً في الإمارات العربية المتحدة، وكان هذا محل تقدير ملحوظ من المواطن الإماراتي ومن عموم المقيمين هناك، وما أكثرهم، ومنهم من كان يسألني عن الفروقات في الملابس الخليجية وطريقة لبسها.
أطرف سؤال مر عليّ في شأن الزي المحلي؛ أحد الوفود الصينية في أحد المنتديات، سألني عن الفرق بين لبس الغترة البيضاء والحمراء، فأخبرته أن المسألة اختيارية وتعتمد على المزاج الخاص. فكان يضحك هو ورفاقه، فسألتهم عن سر ضحكهم؛ فقالوا: توقعنا أن البيضاء للعزاب والحمراء للمتزوجين أو العكس..!

نقلا عن الوطن




التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

16 - Visitor
2018-04-23 23:45:58
كلامك صح يا فهد الأحمري! و ملابسنا الوطنية تصلح للي جالسين في المكاتب و بعيدين عن الأجهزة و المعدات أما العاملين في المهن بمختلف أنواعها فالله الله في الجينز و القميص...
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
15 - لا يجتمع العمل المهني والبدني والثوب ؟
2018-04-23 15:16:11
وسيأتي يوم يتوحد فيه العالم على الزي المناسب للجميع
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
14 - لا يجتمع العمل المهني والبدني والثوب ؟
2018-04-23 15:15:02
موظفي العمل المهني بمختلف تخصصاتهم كالطب والهندسة والنجارة والحدادة و الأمن والسلامة وغيرهم لا يناسبهم الزي العربي المعيق لأداء العمل
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
13 - لا يجتمع العمل المهني والبدني والثوب ؟
2018-04-23 15:10:11
شياب منول في العمل في المزارع سروال سنة وفنيله أو وزار وفنيلة
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
12 - لا يجتمع العمل المهني والبدني والثوب ؟
2018-04-23 15:08:37
هل شاهدت الفلاح المصري في الصعيد ؟ جهده في فلاحة الأرض وتضريبها وعزقها ينصرف جزء منه في التعامل مع معوقات الثوب له
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
11 - لا يجتمع العمل المهني والبدني والثوب ؟
2018-04-23 15:06:16
في الاردن يلبسون البنطال والبدلة والشماغ العربي
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
10 - لا يجتمع العمل المهني والبدني والثوب ؟
2018-04-23 15:05:32
لا مشكلة في الشماغ والعقال يمكن نزعهما في اي وقت
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
9 - لا يجتمع العمل المهني والبدني والثوب ؟
2018-04-23 15:04:43
اللبس الباكستاني رائع يجمع بين الثوب السعودي والسروال العربي
لا يعجبني(1) اعجبني(0)
8 - لا يجتمع العمل المهني والبدني والثوب ؟
2018-04-23 15:03:29
الثوب بطبيعته يتعارض مع متطلبات الأمن والسلامه
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
7 - لا يجتمع العمل المهني والبدني والثوب ؟
2018-04-23 15:01:40
الثوب معيق للحركة
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
6 - hima
2018-04-23 13:18:52
مقال ممتاز وهادف بكل المقاييس,وفقك الله ايها الكاتب الراقي فهد الاحمري وحفظك من كل شر.
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
5 - بن شاهر
2018-04-23 12:56:36
احيانا العاطفة هي التي تصدر الاحكام بدلا من العقل وفي اغلب الاحوال تكون تلك الاحكام متسرعه وغير ناجحه وغير خاضعة للدراسه وغير محكمه
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
4 - ابوليلي
2018-04-23 11:45:19
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
3 - سمو الأمير
2018-04-23 11:35:42
عجبني العنوان "مهلا سمو الأمير" خلاني ادخل الموضوع وفيه خبرة السنين
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
2 - سمو الأمير
2018-04-23 11:28:56
عجبني الموضوع بالمررة،، كنت اتساءل عن السر في لبس البنطلون والاوفرول حتي نورني الكاتب
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
1 - عبدالله الناصر / حائل
2018-04-23 07:36:20
الثوب غير جدير بالعمل الميداني اطلاقآ والدليل العسكري لايمكن ان يقوم بمهامه وواجباته وهو يرندي الثوب الفضفاض الذي يحد من تحركاته
لا يعجبني(0) اعجبني(1)

أضف تعليق
كاريكاتير