الرئيسية / فعلاً سيوحشنا!

فعلاً سيوحشنا!

فعلاً سيوحشنا!

بقلم : أحمد الشمراني

• ميثاق الشرف الذي انسحب منه نادي النصر ومن ثم تبعته أندية أخرى وعليه غرد معالي المستشار تركي آل الشيخ ما غرد به حيال «ميثاق الشرف حيوحشنا»، في إشارة إلى أن حاجته انتفت كونه أقر من أجل حالات محددة وباتفاق من ومع رؤساء الأندية ومباركة من الهيئة، ولأنني وجدت في هذا الميثاق ما نظم عقودا انتهكت حرمتها وأرقاما تضخمت، تمنيت لو استمر كونه وجد رجلا قويا حماه من الاختراق ومن عبث أمور كان يدبر أمرها في ليل حالك سواده.

• اليوم بعد أن ألغي الميثاق سنعود إلى مربع تضخم العقود وإلى اتفاقات تالي الليل السرية مع الكابتن فلان والكابتن علان، ومن يدفع أكثر للاعب ومن حول اللاعب وسماسرة اللاعب سيكسب الصفقة، والنادي الذي سهر وتعب وجهز هذا النجم لن يحصل إلا على الفتات الذي يصل مرات إلى لا شيء.

• طبعاً ثمة أندية مقتدرة قادرة أن تباري نفسها في سوق الأرقام وتلتهم كل الصفقات التي تدخل فيها ومن ثم نعود إلى حكاية قديمة اسمها التكديس، وهذا مصطلح كرست له في فترة وتمت مهاجمتي كون الاحتراف فضاء واسعا لا يعترف بهذه المصطلحات المتكلسة، وحينما غابت أنديتهم عن سوق الصفقات لشح المال وضرب الأهلي بقوة هناك من عاد يذكرني بالتكديس، فقلت في حينها هذه بتلك، فضاقت وقتها البرامج على نقاد كانوا مع التكديس في فترة وانقلبوا عليه في فترة، والغاية في الحالتين تبرر الوسيلة.

• القضية ليست في: هذا النادي ثري وهذا النادي على قد حاله، بل في فوضى حدثت في فترة من الفترات كانت ضحيتها لعبة كرة القدم السعودية التي دفعت الثمن بسبب فوضى العقود والتعاقدات التي أوصلت الديون إلى أرقام فلكية تدفع ثمنها بعض الأندية الكبيرة حتى الآن، وربما تنضم للقائمة أندية أخرى ما لم تكن هناك رقابة صارمة على تعاقدات ما بعد هدم ميثاق الشرف، وأقول هدما لأنه كان حصنا حمى الأندية من الغلو والمغالاة في تضخيم العقود وتضخمها.

• أما وقد رأت الأندية أو بعضها أن هذا الميثاق أضر بمصالحها وكبل طموحاتها فلا بأس أن نقول لها تحديداً السوق مفتوح وما عليكم إلا اقتحامه من أجل اختيار ما تريدون، مع أن مساحة الاختيار محدودة العدد في جلب نجوم عليهم القيمة في قائمة المحليين، وأضيف على ذلك أن هناك ديونا قصمت ظهر الأندية حرمت بعضها من التسجيل وقد تحرم أندية أخرى تسابق الزمن من أجل إيقاف قرار ربما يصدر في أي لحظة.

• لسنا ضد أن يتم رفع العقود، أعني عقد اللاعب السعودي، لكن ضد أن نعود إلى مربع فوضى مالية لولا تركي آل الشيخ كان عدد من الأندية أعلنت إفلاسها وأخرى كان صدرت بحقها قرارات تهبيط إلى الدرجة الأقل أو حسم نقاط بالكوم، ومنها أندية كنا نعتقد أنها ثرية مثل الهلال.

• أما وقد تم إلغاء ميثاق الشرف فعلينا أن نهيئ أنفسنا لفوضى أخرى ما لم تكن هناك رقابة على الأرقام التي ستدفع والأخرى التي تؤجل لكي لا نعيد أخطاء تدفع ثمنها سمعة الرياضة السعودية في «فيفا».

• أخيراً.. هل تعلم عزيزي الرياضي أن ديون أنديتنا قاربت المليار!

• ومضة:

‏أبنشدك عاد الغلا مثل ما كان

ولا رخصنا وغيرنا صار غالي؟

نقلا عن عكاظ



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

4 - ابو مشاري
2018-04-25 23:20:12
( وأخرى كان صدرت بحقها قرارات تهبيط إلى الدرجة الأقل أو حسم نقاط بالكوم ) مثل حبيبك الأهلي ، ان كنت ناسي قضية العويس نفكرك يا ناسي ، بس عاداتك تحشر الهلال في كل مواضيع
لا يعجبني(0) اعجبني(5)
3 - اصفر غبر
2018-04-25 14:12:43
اتمنى يتوقف فريقنا النصر عن المشاركة ولو موسم واحد لأن هالدوري ليس من مستوى فريقنا وبصراحة اكثر افتقدنا دعم فيصل بن فهد ومن بعده وحنا خيخة
لا يعجبني(0) اعجبني(5)
2 - رياضي حر شاهد على فساد نادي الدلال وجلاد السنافر ومذوقهم الاذلال
2018-04-25 11:46:00
كيف يفهم الخيخيه منك ياطاقيه وانت مرفوع عنك القلم وتنتمي للامه السنفوريه...لاومصدق نفسه السنفور عايد ويقولك يبحثون عن منافس للزعيق بتوزيع كبار اللاعبين مالنا غير نضحك على تفكير السنافر ههههههههاااااي
لا يعجبني(10) اعجبني(5)
1 - عايد
2018-04-25 09:07:51
تم الغاءه حتى يتم توزيع كبار اللاعبين على بعض الأندية حتى يكبر الصغير ويضعف الكبير بمعنى يبحثون عن منافس حقيقي للهلال لتقوية الدوري فهمت يا خيخيه
لا يعجبني(0) اعجبني(6)

أضف تعليق
كاريكاتير
X