الرئيسية / ريهام زامكه: خرافتنا ما أكثرها.. وتروي ما حدث معها حينما صدقت خُرافة “الخرزة الزرقاء”!

ريهام زامكه: خرافتنا ما أكثرها.. وتروي ما حدث معها حينما صدقت خُرافة “الخرزة الزرقاء”!

ريهام زامكه: خرافتنا ما أكثرها.. وتروي ما حدث معها حينما صدقت خُرافة “الخرزة الزرقاء”!

صحيفة المرصد: قالت الكاتبة ريهام زامكه، يمتلك بعض البشر إبداعاً خارقاً في إيجاد واختلاق (الخُرافات)، وهذه النوعية من البشر لديها إيمان مطلق ومُصدق بها، ولا يزال الكثير منهم واقعاً تحت تأثيرها على الرغم من التقدم العلمي والحضاري الذي نعيشه في وقتنا الحالي.
خُزعبلات
وأضافت في مقال منشور لها بصحيفة عكاظ بعنوان “خُرافات” قائلة، ولمن لا يؤمن بتلك الادعاءات ولا يستوعبها ويتقبلها أقول الخُرافة هي الاعتقاد السائد أو الفكرة المبنية على مجرد تخيلات أو (خُزعبلات) أوجدوها أو توارثوها وتداولوها تاريخياً عبر الأجيال، وليس لها سبب منطقي ولا عقلاني قائم عن علم ودراية ومعرفة.
ابن منظور
وتابعت “زامكه” وقد عرف الأديب والمؤرخ (ابن منظور) الخرافة في كتابه (لسان العرب) بأنها سُميت على اسم شخص، غاب عن قبيلته فترة من الزمن ثم عاد إليهم ليقول إن الجن قامت باختطافه وحكى لهم أعاجيب لا تصدق ولا يستوعبها عقل فكذبوه، ونسبت الخرافات لخُرافة (الخَراط) أو الهلاس ذو الخيال الواسع إن صح التعبير.
حدث ولا حرج
وأوضحت الكاتبة في مقالها ونحن بلا فخر لسنا بعيدين عن (خِراف) خُرافة، فخرافاتنا ما أكثرها، اللهم صلِّ على النبي، وحدث ولا حرج، فعلى سبيل المثال في أغلب المناطق العربية يكثر الاعتقاد بأن (الخرزة الزرقاء) تجلب الحظ وتمنع العين والحسد عن صاحبها، وأذكر قد ساورني الفضول أو ربما تأثرت (أيام الجاهلية) بهذه الخُرافة، فاشتريت وغلاوتكم عندي سلسال ذهب 24 قيراط، ومعه خرزة زرقاء كزرقة السماء بعد يومٍ ماطر، وأبشركم لبستها يومين وتفاءلت بها وبعدها سرقت السلسال خادمة كانت تعمل لدينا ومعه (روج أحمر) وبعضاً من (خلاقيني) الخاصة..
الغُول
وقالت وبالطبع لا يخفاكم (الغُول) تلك الشخصية الخرافية المنتشرة قديماً في كل بيت، فقد كان (الطيبون) يستخدمون تلك الشخصية الوهمية ليخيفوا به الأطفال بشكله المُقرف والمُخيف ولون عينه الحمراء وشعره الأشعث وأسنانه المُرعبة.
طبخ الملوخية
وأضافت “زامكه” وتحضرني أيضاً خرافة طريفة تنتشر تحديداً في مصر، فلديهم طبخ الملوخية يرتبط (بشهقة) عند سكب الثوم عليها، ويجب على ربة المنزل أن تشهق وإلا تعرض طبختها للخراب!
وتابعت وبيني وبينكم عزمت ذات يوم، (شمرت) فيه عن أكمامي ودخلت إلى المطبخ و-نادراً ما أفعل- لأعد لأسرتي الحبيبة طبق مكرونة وبجانبه طبق (سالاد) وفي رواية عند ربعنا (زلطة).
الصدمة
وقالت الكاتبة والبساط أحمدي وما أنتم أغراب، كنت قد (شهقت) من الصدمة، ويا كثر ما شهق أهل بيتي لأني لم أدخل يوماً إلى المطبخ وأخرج منه إلا بكارثة أو بطبق غير صالح للأكل (الآدمي).
وتابعت المُهم ما علينا -على الطاري- إذا أخذكم الحماس وأنتم على مائدة الإفطار ووقعت منكم (سمبوسة) أو قطعة بيتزا فلا تأكلوها، ففي خرافة أخرى كانوا يقولون (لحسها) الشيطان!
خِلص الكلام
واختتمت مقالها قائلة، كفاكم الله شر (أباليس) الإنس والجان، ثم يارب، في شهرك الفضيل هذا، من لا يكتب لي (خُرافة) تؤنسُني وتشرح خاطري (المشروخ) وتُبهجني، يطلع له (الغُول) قبل ما ينام.
اللهم إنّي صايمة بس.. خِلص الكلام.



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

33 -
2018-05-24 01:56:44
فاشتريت ((وغلاوتكم عندي)) واضح انك من ربعنا 😂😂😂
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
32 -
2018-05-24 01:51:44
الخرزة الزرقا والله ياريهام اناي جايبة لنا خرافات وخزعبلات شمال افريقيا وجاية تلزقيها فينا!!!!!!! وانا اقول من فين ذي زامكة
لا يعجبني(0) اعجبني(5)
31 - زينب...
2018-05-23 21:06:59
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
30 - زينب...
2018-05-23 21:02:45
لم اقرا مقالها ولن افعل لانها تناقش خرافه حكتها لها جدتها ويخص عائلتها ولم يسبق لي ان سمعت عن اسطورة الخرزه ؟
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
29 - الحربي
2018-05-23 20:30:34
فعلاً يا زامكة هذا خرافاتكم والشعب السعودي المتمسك بالكتاب والسنة لا يعرفها
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
( عدد التعليقات 2,355 )
28 - رعد الشمال
2018-05-23 19:39:17
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
27 - اقول
2018-05-23 17:03:01
خرافاتنا...زامكه شكلها تلمح لشي
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
26 - نـــاصر
2018-05-23 16:15:53
ابو ثامر كتبت تعليق رائع.... اشكرك....اشكرك.. اشكرك.
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
25 - معلم متقاعد
2018-05-23 15:45:45
يا كثر الخرافات التي نعيش فيها وبها ونؤمت بها أشد الإيمان والتصديق لدرجة اليقين وهي خرافات وأكاذيب ولو ذكرنا ذلك علانية لمن حولنا لقطعت رؤوسنا ودفنت في الصحاري .
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
24 - أبو ثامر
2018-05-23 15:11:38
نفسي أفهم النوعية هذي من الكتابة، لا تضيف علما، ولا تتناول موضوعا، ولا تضحك سنا، وفي النهاية تفتخر بأنها لا تتقن أشرف مهنة للمرأة وهي: خدمة بيتها وإعداد طعام لهم بعيدا عن تطفل عاملة منزلية ..
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
23 - Fawaz
2018-05-23 13:54:29
فاشتريت "وغلاوتكم" عندي سلسال. عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي ﷺ قال: من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك،
لا يعجبني(2) اعجبني(2)
22 -
2018-05-23 12:16:45
الهياط و الخرافة والخزعبلات في كل بلد وبلدنا ليس إستثناء. من ينكر ذلك فهو لا يقول الصدق.
لا يعجبني(2) اعجبني(2)
21 - فلمنكوووووووووووووووو
2018-05-23 11:36:40
وأوضحت الكاتبة في مقالها ونحن بلا فخر لسنا بعيدين عن (خِراف) خُرافة. تقصدين سلمك الله بنحن : البلد الاصل او البلد الحالي
لا يعجبني(1) اعجبني(3)
20 -
2018-05-23 11:19:45
2صح كلامك احناسنه مؤمنين مانعرف الخرفات ولاالغزوات والقتل والسلب والنمه والحسد والتبذير والتزويروافضل خلق الله على الارض اخيرامه اخرج لناس على وجه الارض الستغفر الله الذي اله الاهو الواحد القهارالمتكب
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
19 - غشمشم
2018-05-23 10:44:09
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
18 -
2018-05-23 10:18:23
محاولات ممنهجة وواضحة ******وأسأل الله أن ينصر حكومتنا وشعبنا الأصيل على أعداء نجاحاتنا المتتالية
لا يعجبني(1) اعجبني(2)
17 - المُزن
2018-05-23 09:55:33
🍃🍁ياليت ياريهام في مقالك حددتِ من تعنين من البلدان عارفه ليه ؟ حتى لا تعطين إنطباع وصورة غير حقيقية عن مجتمعنا ،ذلك المجتمع اللي زرع في نفوس ابناؤه منذ الصغر قراءة الأذكار والبسملة في كل شيء. 🍁🍃
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
16 - المُزن
2018-05-23 09:34:49
🍃🍁مقالك لايعنينا أبداً يازامكة ، لأننالسنا بلد خرافات وخزعبلات وخرزة زرقاء ورش الملح على عتبة الباب وماشابه ذلك من الكلام ، 🍁🍃
لا يعجبني(1) اعجبني(3)
15 - المُزن
2018-05-23 09:30:17
🍃🍁أولاً الحمد لله على نعمة الإسلام والحمد لله نحن دولة منهجها القرآن والسنة والحمد لله نؤمن بما أمرنا الله ونتبع سُنة نبيه محمد صل الله عليه وسلم ،نؤمن بالقدر خيره وشره هذا ماتربينا عليه🍁🍃
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
14 - الصقر السعودي
2018-05-23 09:21:32
خرافات تمثل **** وليست عندنا
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
13 - Sar-al-sa
2018-05-23 09:17:23
الكلام مليح في قالب فصيح فهل من الخرافات الضاره تكريه القطط والكلاب بزعم انها (تنظل)=عيانه؟!والحديث المتعدي عن الحمل يسبب الاسقاط والاكل في الشوارع يسبب المرض.....
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
12 - سعد
2018-05-23 08:44:05
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
11 -
2018-05-23 08:36:46
ثقافة الخرزه الزرقاء لم تكن عندنا في الجزيره قديما" غريبه من وين جبتيها معك
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
10 - فهد12
2018-05-23 08:21:16
رهيييبة هذه الكاتبة وبس خلص الكلام
لا يعجبني(2) اعجبني(0)
( عدد التعليقات 665 )
9 - Almrzoog100
2018-05-23 07:42:28
الأساطير/الميثولوجيا..إرث تراثي حضاري وإنساني تعمق فى حياة الشعوب قبل وبعد الميلاد.والاساطير الاغريقية والأفريقية والصينية والهندية تدرس فى ارقي الجامعات العالم كعلم مستقل يطلق عليه علم الميثولوجيا
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
8 -
2018-05-23 07:36:15
افتحي التكييف ع اقصى سرعه ونامي عشان تصحى المغرب وتاكلي تمر ويكون هاله زرقاءحول جسمك ودعي القداما الخرف براسك من اكاذيب الغرب نامي ليخطفوك وتباعي جاريه قولي الحمدلله اني بامان الباب مفتوح ماحديخش عليك
لا يعجبني(0) اعجبني(37)
( عدد التعليقات 665 )
7 - Almrzoog100
2018-05-23 07:34:34
اللهم فى هذا الشهر الكريم.ان ترضي على الإمامين الصالحين محمد ابن عبدالوهاب ومحمد بن سعود جد آل سعود.على جهودهم فى وصول السنة النبوية لنا صافية نقية من البدع والشركيات على يد الحفيد الملك عبدالعزيز
لا يعجبني(1) اعجبني(12)
6 -
2018-05-23 07:27:44
حلوة أيام الجاهلية
لا يعجبني(5) اعجبني(0)
5 -
2018-05-23 07:24:05
يتبع .اما اختطاف الجن ربما كان مسحوراالشخص واقتاده السحروالسحره لخدمتهم الى ان تعب وشاخ وتركوه وفتحوعنه السحروفي ذي الحاله لم يكن يعلم اين هو واما الغول يختطف الاطفال ليباعو رقيق فمن الجاهل يامتطوره
لا يعجبني(25) اعجبني(0)
4 - سعود
2018-05-23 07:16:34
وانت لديك ابداع في مقالاتك الساخرة ولك اسلوب متميز ومنفرد أراهن عليك في السنوات المقبلة ككاتبة سعودية ساخرة وساحرة وياحظ عكاظ بك. تحية للأخت ريهام زامكه ومبارك عليك الشهر الفضيل وكل عام وانت بخير
لا يعجبني(23) اعجبني(2)
3 -
2018-05-23 07:14:55
الهاله حول الجسم من عدةالون يعني كانويعرفون القدامااحسن منك الطعام اذا وقع كانولخوفهم ع اطفالهم من اللتهام شي ملوث بتراب اوموقع القدام بلحسهاالشيطان طريقة تعليم جباره ياجاهله لمعرفة العدو ومعرفة الداء
لا يعجبني(0) اعجبني(6)
2 -
2018-05-23 07:09:04
الحمدالله نحن مسلمين سنة نؤمن فقط بقال الله وقال الرسول أما الخرافات والأكاذيب فهي ماركة مسجلة بأسم المتصوفة والروافض فهؤلاء أهل الخرافة أبا عن جد
لا يعجبني(0) اعجبني(43)
1 -
2018-05-23 06:51:17
الخزعبلات هذه والمعتقدات لم اسمع بها الا الان معك يازامكه الليبراليه اظن هذه متقاعداتكم من غير الخزعبلات الثانيه التى تعتقدونها كذب وزور وافتراء وبهتان على الخالق والخلق
لا يعجبني(0) اعجبني(61)

أضف تعليق
كاريكاتير