الرئيسية / قمة “مكة ” والثقل السياسي السعودي !

قمة “مكة ” والثقل السياسي السعودي !

قمة “مكة ” والثقل السياسي السعودي !

بقلم : أ.د.صالح بن سبعان

علاقة المملكة العربية السعودية و المملكة الاردنيه الهاشميه كانت عبر التاريخ ومازالت، تقوم على صيغة تحالفية اطمأن إليها الطرفان، تركزت على العمل المشترك لخدمة البلدين والشعبين الشقيفين، ومساندة ودعم ،فضايا الامة العربية والإسلامية ، وعلى رأسها القضية الفلسطينية
وطيلة تاريخ هذه العلاقة كانت السعودية والاردن. يسخران كل مامن شأن استمرار هذا التحالف بما يحفظ على استقرار وأمن المنطقة، وما يدعم السلام العالمي، وقد قدمت المملكة العديد من التضحيات في سبيل هذه الأهداف، ودفعت العديد من فواتير استحقاقات تنفيذها على أرض الواقع.
كان هذا التحالف، يعمل على توثيق هذه العلاقة، وذلك حرصاً على هذا الاستقرار ،في العلاقة بين الدولتين. هذه العلاقة تتجلى كأوضح ما تكون في أنها تقوم على فهم اهمية العلاقة بين طرفيها، إذ بينما كانت المملكة تعتبرها قائمة على مجموعة من القيم والمبادئ، والأواصر التاريخية ، التي وضع لبناتها الاولى ،الملك عبد العزيز آل سعود -رحمه الله-
ونحن هنا نحاول قراءة ما هو معروف ليس أكثر، لأننا بالفعل نحتاج إلى وقفة نعزز بها مسار هذه العلاقات، إلا أن ذلك يجب أن يتم بمعرفة ودراية تامة بالكيانين معاً وخصائصهما، المميزة ، ولتي ساهمت ، التصل هذه العلاقة لتصل إلى الصيغة التي هي وما يجب أن تكون عليها هذه العلاقة. من هذا التفاعل الحيوي بين المملكة العربية السعودية والاردن، بما يعزز، دورهم الفاعل والمؤثر و الدخول في قلب هذا العصر، والتفاعل الإيجابي مع أحداثه ووقائعه، للعب دور ها المستحق.في هذا العالم.
الانفتاح الواعي والتفاعل الإيجابي هو ما تهدف إليه من هذا السعي، وما تمثله دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لقادة الاردن والكويت والامارات ، في هذه المرحلة التي يمر بها العالم العربي على وجه الخصوص من صراعات أدت إلى تفكك أواصر الاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي ومحاولة إيران استغلال هذا الوضع، مما جعل المملكة العربية السعودية أن تتنبه إلى خطورة استثمار إيران لهذا الوضع المفكك التي تعيشه الأمة العربية على وجه الخصوص مما يدعو القيادة السعودية لفتح الكثير من الملفات الشائكة ، لإنقاذ الاردن الشقيق من تداعيات الازمة الاقتصادية التي تسببت بها الاوضاع الخطيرة التي تعيشها المنطقة العربية



كاريكاتير
X