الرئيسية / جدة.. غادة هيفا!

جدة.. غادة هيفا!

جدة.. غادة هيفا!

بقلم : أحمد الشمراني

•• وأنت تتجول في جدة المدينة وجدة التاريخ حذارِ أن تكتفي بالبحر والكورنيش، ففي وسط المدينة حضارة وفي أطرافها قد تجد شعراً كتبه أحد الرحالة، وربما تدهشك هذه الفاتنة فيما لو أمعنت النظر في وجهها السمح!

•• ليلة أمس الأول أخذت جولة على البلد وعشت ليلة فخمة مع البساطة ومع الأكلات الشعبية ومع أصوات كانت تردد أجمل العبارات من أجل أن تغري (الزبون) ليشتري من هنا شيئاً ومن هناك شيئاً آخر!

•• هي العروس وهي العشق وهي المدينة التي غنى لها كل الفنانين، فخذوا بعضاً مما قيل في جدة:

‏عروس بحر بالجمال توشحت

‏باتت مسهدة الجفون وسهرت

‏كم عاشق متوله في حبها

‏تركته مشدوهاً بها وتبعدت

‏أم غادة هيفاء في أبهى الحلى

‏في ليل عرس للحبيب تزينت

‏ماذا أقول عن الجمال حقيقة

‏كل الجمال حوته ثم تجددت

•• لا يمكن تحت أي ظرف أن أجد نفسي بعيدا عن الغالية، جدة فهي مدينتي التي أحببت الأهلي من خلالها، وصديقتي التي أشكو لها همي وتعبي فهي بدون مبالغة تشاركني في أحايين كثيرة حزني، فمن يلومني في عشقك يا موطن العشق والجمال!

•• في داخلي لهذه (الغادة الهيفا) حب وصل إلى أعلى درجاته وإن اجتهدت في تفسيره أو الحديث عن أسبابه أخاف أن (أشوهه) أو لا أنصفه وبالتالي دعيني يا جدة أحتفظ بأسرار هذه العلاقة، فثمة عابرون على هامش علاقتنا قد يسيؤون الظن في هذا الارتباط الوجداني بيني وبينك!

•• ومضة

•• ‏يا ما عشانك بعت لي ناسٍ غاليين

‏ كنت احسب اني من بعدهم شريتك!

نقلا عن عكاظ



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

1 - يالهوي
2018-06-13 20:20:11
طيب المنتخب بيلعب بكره
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير