كيف حدث الانفجار العظيم وما علاقة جسيم “بوزون هيغز” في حدوثه ؟

كيف حدث الانفجار العظيم وما علاقة جسيم “بوزون هيغز” في حدوثه ؟

صحيفة المرصد – وكالات : بدأ مركز الأبحاث الفيزيائية الأوروبي التابع للمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (سيرن)، عملية تطوير لمصادم الهدرونات الكبير، وذلك بعد ست سنوات من تمكنه من حل واحدة من المعضلات القديمة، بتأكيد وجود جسيم “بوزون هيغز”، الذي حيّر العلماء في اكتشافه.

جسيم “هيغز”

ويشكّل جسيم “هيغز” أهمية كبرى بالنسبة لفهم مزيد من المعلومات والتفاصيل المتعلقة بالكون، إذ أن مهمته هي منح الجزيئات التي تشكل الذرات كتلتها.

ومن دون تلك الكتلة، سوف تنزلق تلك الجزيئات بسرعة الضوء، ما يجعلها غير قادرة على الارتباط ببعضها البعض لتشكيل الذرات التي تكون كل شيء في الكون، بدء من الكواكب وانتهاء بالأشخاص.

زيادة درجة سطوع الضوء

ونقلت “رويترز” عن عاملين بمركز الأبحاث قولهم إن عملية التطوير ستزيد درجة سطوع الضوء في تجارب تحطيم البروتونات بالمصادم، المبني على شكل دائرة يبلغ طول محيطها 27 كيلومترا تحت الحدود السويسرية الفرنسية، الأمر الذي سيرفع عدد حالات تصادم الجسيمات لعشرة أمثاله وهو ما سيوضح الصورة في عالم الجسيمات دون الذرية.

وقالت فابيولا جانوتي المديرة العامة للمنظمة في مراسم الافتتاح: “سيسمح لنا ذلك بتناول أسئلة جديدة وخصوصا تلك المعلقة في الفيزياء الأساسية مع زيادة فرص التوصل إلى إجابات”.

عملية التطوير ستستمر عشر سنوات

وأوضح خبراء في المركز أن عملية التطوير ستستمر عشر سنوات وتبلغ ميزانية المواد المستخدمة فيها 950 مليون فرنك سويسري (953 مليون دولار)، وستتيح لمصادم الهدرونات الكبير استخلاص بيانات عن تصادم الجسيمات كل عام أكثر مما تم استخلاصه منذ بدء العمل به في 2010.

وبعد التطوير ستسلط حزم البروتونات التي يتم تحطيمها معا مما يزيد من سطوع الضوء ويؤدي إلى زيادة التصادمات، وبالتالي زيادة فرص رصد الأشياء غير العادية.

وفي العام الماضي أنتج مصادم الهدرونات الكبير حوالي ثلاثة ملايين من جسيمات “هيغز” التي ظل العلماء يطاردونها، الأمر الذي أتاح الإجابة على سؤال عن مصدر كتلة المادة.

الانفجار الكبير

سيساعد مصادم الهدرونات الكبير العلماء في اكتشاف جسيمات أخرى والتطلع لإجابات عن المادة المضادة ونظرية الانفجار الكبير في بداية الكون.

وبيّنت جانوتي أنها تأمل أن توفر عملية التطوير إجابات عن”المادة المظلمة “التي لم يسبق رؤيتها لكن من المعروف أنها موجودة بسبب تأثيرها على المادة المرئية التي حولها.

والمادة المظلمة، مصطلح يستخدم لوصف المادة التي يمكن الاستدلال على وجودها من آثار جاذبيتها، ولكن لا تبعث أو تمتص كميات ملحوظة من الضوء.

المادة المضيئة

وتم افتراض وجود المادة المظلمة لتفسير سبب كتلة المادة الكبيرة الموجودة في الكون.حيث نشأت الفكرة عندما وجد الفلكيون أن كتلة الأجسام الفلكية الكبيرة المعروفه من آثار جاذبيتها أكبر بكثير من كتلة “المادة المضيئة” التي تحتوي على النجوم والغاز والغبار.

وقد تم اقتراح وجود المادة المظلمة أول مرة باستخدام سرعات النجوم من قبل العالم الفلكي الهولندي ياكوبوس كابتين عام 1922.

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت” أضغط هنا

التعليقات مغلقة.

9 تعليقات

  • premium medal
    9
    برق _ الحرم

    (((((عـــــــــــــاجل …… زلزال _قوي _جدا ………… يضرب _اليابان …….. ومخاوف من خسائر بشرية في الشطر الشمالي من مقاطعة _أوساكا))))

  • 8
    ما وراء الأرجنتين

    مجتمعات راقيه تصنع وتكتشف وتخترع والبعض من العالم التاسع غارق بالجهل والتخلف والإنحطاط

  • 7
    أ قراء الحق من كتاب الحق

    ( أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ۖ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ )

  • premium medal
    6
    برق _ الحرم

    (((((((الخســـوف _ العظــــيم _أقتــــرب ….. وسمي بالعظيم لان السواد_ الاعظم على الكرة الارضيه سيشاهده ))))))

  • 5
    غير معروف

    العلم العلوم المعرفه تعرف الله اكثر واكثر انما يخشى الله من عباده العلماء.
    كل عام وانتم بصحه وسلام .عيدكم مباااااارك

  • 4
    الحذر الحذر

    انما الامم الاخلاق ما بقيت ……فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبو
    ……
    الحذر الحذر

  • 3
    اذكرواالله -صلوا على الرسول صل الله عليه وسلم-

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم –

  • 2
    ابن العلياء

    قال تعالى (..انا يخشى الله من عباده العلماء…) نسال الله لهم الهداية ولنا الصلاح والثبات والرشد

  • 1
    hima

    قوة ايمانهم واخلاصهم لعلمهم,هو سر تقدمهم في العلوم وكل مجالات الحياة,بارك الله فيهم.