الرئيسية / إنه ليس كافيًا أن يمتنع رجال الدين عن العنف والنهب.. “الشقيران”: هل يبرئ المسلمون من الأفكار المتطرفة؟

إنه ليس كافيًا أن يمتنع رجال الدين عن العنف والنهب.. “الشقيران”: هل يبرئ المسلمون من الأفكار المتطرفة؟

إنه ليس كافيًا أن يمتنع رجال الدين عن العنف والنهب.. “الشقيران”: هل يبرئ المسلمون من الأفكار المتطرفة؟

صحيفة المرصد: قال الكاتب السعودي فهد الشقيران: إنه لفت نظره مؤخراً أحد المثقفين العرب وهو يحاضر عن العنف.

وأوضح في مقال بعنوان “ظاهرة العنف وجور التفسير”، بـ “الشرق الأوسط”، أن هذا المثقف كان طوال حديثه يبرئ المسلمين من أي مسؤولية تتعلق بالأفكار المتطرفة، وينزع عنهم أغلالها، ويضع عنهم أوزارها.

يدغدغ مشاعر الحاضرين
ووصف الكاتب أسلوبه بـ “القديم والشعبوي”، الذي يدغدغ مشاعر الحاضرين، ويشعرهم بأن العنف مخطط استكباري استعماري إمبريالي مسؤولية تأسيسه تقع على عاتق القوى العظمى، وترمي بكل حمولة العنف والإرهاب بتاريخه الحديث على قصة الدعم الأميركي للمقاتلين الأفغان، ثم دور الاستخبارات الأميركية بتأسيس تنظيم القاعدة.

«لعبة الشيطان – دور الولايات المتحدة في نشأة التطرف الإسلامي»

وأضاف: وحول داعش فإنها بحسبهم منظمة صنعتها أميركا لتشويه الإسلام ودعمتها دول إقليمية لإطفاء شعلة الربيع العربي. وحول هذه التفاسير الجنونية الخيالية يدور كتاب روبرت دريفوس بنحو ألف صفحة وبعنوان: «لعبة الشيطان – دور الولايات المتحدة في نشأة التطرف الإسلامي» وقد لقي رواجاً لدى مجاميع إسلامية، وتبنى منهاجه التآمري بعض المثقفين العرب، إنه كتاب فانتازي بامتياز.
وأكمل: أسلوب سهل، أن تقدم مبررات ومرافعات للنجاة من المسؤولية عن أفكار العنف، وأن تضع عن كاهلك وزر تشجيع التطرف، وإنعاش سبل الإرهاب تعليماً وعملاً، ولكن هذه الممارسة تعبر عن الخوف والهلع والجبن من مواجهة الواقع، وآية ذلك أن الكثيرين لا يقرأون العنف بوصفه جزءاً من التاريخ منذ القرن الأول، ولم تتم معالجته فكرياً بالشكل المطلوب.

العنف ليس ظاهرة حديثة

وأكد “الشقيران” على أن العنف ليس ظاهرة حديثة، بل جزء من تاريخ المجتمعات، متابعًا: كما نقرأ مع الفيلسوف رينيه جيرار «العنف والمقدس»، أو نطالع تنظيراً مميزاً لدى حمود حمود في كتابه: «بحثاً عن المقدس»، أو مع أوليفيه روا «الجهل المقدّس»، أو «التضحية غير المجدية: بحث في العنف السياسي» لأستاذ الفلسفة في جامعة ريتسوميكان في مدينة كيوتو اليابانية بول دوموشيل.

ورأى “الشقيران” أن كل ذلك ينطلق من بحث حول الثيمة المشتركة لتاريخ المجتمعات والأتباع بما يتعلق بممارسة العنف من قبل المتطرفين في المسيحية والإسلام وبقية المذاهب والتوجهات والنزعات القومية أو العرقية.

واعتبر الكاتب أن معالجة العنف بوصفه ظاهرة جديدة من دون الرجوع لتاريخ بشري ضارب في العنف والقتل من الأخطاء الكارثية.

تاريخ الفتن ومشكل الخليفة، وأدوار القبيلة

وأشار  الكاتب إلى قراءة تاريخ الفتن ومشكل الخليفة، وأدوار القبيلة، ومن ثم ثقافة الاستئصال للآخر، وآليات الانتقام والاغتيال، وأدبيات التعذيب وشرائع الدم، مشرًا إلى بعض الكتب التي تحدثت عن ذلك مثل: «المحن» لأبي العرب التميمي، أو «موسوعة العذاب» لعبود الشالجي بأجزائها السبعة.

وبين “الشقيران” أن كل ذلك يبين مستوى تغلغل ثقافة العنف بالتاريخ البشري، موضحًا الفرق في أن مجتمعات استطاعت من خلال تجارب كبرى سياسية وفلسفية وقانونية أن تتجاوز ذلك التاريخ الدموي لتدخل إلى مسارات أخرى يكون معها ذلك التاريخ مجرد طيّات تقرأ وحكايا تروى.

تحليل يجعل الشجاعة المعرفية فوق التبرئة العاطفية

وتابع: يمكن للقارئ استذكار عشرات المحاضرات والندوات الرامية لأدوائها الأصيلة على الآخر المتآمر الغريب، بيد أن تلك الممارسة تجعل المشكلة تكبر من دون اجتراح أي حلٍ أو مقاربة أي تحليل يجعل الشجاعة المعرفية فوق التبرئة العاطفية، ومردّ كل ذلك بنظري إلى الجهل بالتاريخ، وعدم إدراك دور العنف بتأسيس الثقافة المعاشة، وتبويب بعض المسائل الفقهية، وترسيخ الكثير من النظم الاجتماعية، والعنف مرده ليس دينياً دائماً وإنما تندغم مع سياقات إشكاليات قبلية، وأخرى سياسية، ومآرب ذاتية.

منظمات العنف الإسلامية بكل أطيافها

وألقى الكاتب الضوء على كتاب وصفه بالمهم لحميد بوزارسلان أستاذ الدراسات العليا في العلوم الاجتماعية في جامعة باريس بعنوان: «قراءة في تاريخ العنف في الشرق الأوسط من نهاية السلطنة العثمانية إلى تنظيم القاعدة»؛ مبينًا أن الكتاب لا يهمل التوجهات السياسية، والنزعات الثورية، والموضات اليسارية وتقاطعها مع منظمات العنف الإسلامية بكل أطيافها.

واعتبر “الشقيران” أن بمثل هذه الكتب المنهجية ينزع المثقف عن عينه غشاوة الهوس التآمري، والعته الشخصي، والقحط المعرفي.

«التسامح» للفيلسوف الكبير جون لوك

واختتم الكاتب مقاله بالإشارة إلى رسالة مشهورة في «التسامح» للفيلسوف الكبير جون لوك، أواخر القرن السابع عشر ، ساهم من خلالها في رسم مسار الخلاص للمجتمعات من العنف بسبب نظرياته السياسية، ومنها العقد الاجتماعي وفيها يقول عن العنف: «إنه ليس كافياً أن يمتنع رجال الدين عن العنف والنهب وكل أساليب الاضطهاد، فمن يزعم أنه خليفة الرسل، وأنه مكلف التعليم فإنه ملزم أيضاً بتذكير مستمعيه بالتزامات السلام والإرادة الخيرة تجاه البشر، ونجاة الضالين كما هو تجاه مستقيم الإيمان، ونجاة الذين يخالفونه في الإيمان والعبادة، كما هو تجاه الذين يوافقونه، ثم إن عليه أن يجهد نفسه في حث البشر سواء كانوا جنوداً أو حكاماً على المحبة والوداعة والتسامح، وأن يحاول دائماً تليين الحمية والكراهية التي تشعلها غيرته على ملّته، أو خبث الآخرين».



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

54 - الحرفي
2018-06-22 05:20:13
الله يخارجنا من طابور المستسلمين الجدد فكر ضحل شوه سمعت الدين ؟؟
لا يعجبني(0) اعجبني(4)
53 - رهين الحياة
2018-06-22 03:16:41
وانتو شفيكم طرتو في العجه وكأنه يقصد كل البشر اورجال الدين الكاتب يتكلم عن من تم تجنيدهم وتسيس افكارهم اي بمعنى جماعات اواحزاب اوكتل اوحتى اشخاص تم استخدامهم لتنفيذ هذه المهمه تحت عباءة الدين
لا يعجبني(4) اعجبني(1)
( عدد التعليقات 47,313 )
52 - برق _ الحرم
2018-06-22 02:17:49
(((شكّكونا في أنفسنا ....بالغزوات الثقافية...وكذبونا وصدقناهم ....بالفنون _الإعلامية.......غايتها دولة مدنية ...علمانية لا دينية...إلا الدولة _الصهيونية .....لازم تبقى_ يهوديه ))))
لا يعجبني(1) اعجبني(5)
( عدد التعليقات 47,313 )
51 - برق _ الحرم
2018-06-22 02:07:21
((( ما أكثر المعاول النارية والباردة اصحاب الاحزاب مثلهم مثل ...اصحاب ((التغريب _الناعم)) .... والتطرف _للاناث تحت غطاء اثبات التحرر من الدين والقيم والتسليم للاحتلال _ بالانفتاح فصبراً_جميلاً))))
لا يعجبني(0) اعجبني(4)
( عدد التعليقات 47,313 )
50 - برق _ الحرم
2018-06-22 02:01:36
((((عُجِنــتْ_ فتنـةُ هذا العصـر _ليلاً..وبصمتٍ،وُضِعَتْ فيها _الخميـرَهْ...حســداً من عندهم جـاروا _علينا...بأباطيلَ وأخبارٍ _مثيـرهْ....صنعوا تِمْثالَ إِرهابٍ وقالوا:سَجَّل المسلم في الارض حضوره))))
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
49 -
2018-06-21 23:16:18
ماركس يقول الدين افيون الشعوب . اذا اردت ان تمرر باطل غلفه بغلاف الدين يقال ان رجال الدين حراميه فقال الحراميه صاروا رجال دين كل بلاوي المجتمعات من رجال الدين اغلب هجرات العالم الى الغرب العلماني .
لا يعجبني(7) اعجبني(1)
48 - إستشاري صح .
2018-06-21 20:00:04
كتابنا طمش مايبصرون العنف جات به إسرائيل وإمريكا وروسيا وايران ، أيش فيهم هؤلاء الكُتاب كلما كتب واحد رد العنف على مشايخنا وشعوبنا . المسلمين مسالمين لكن المذكورين اعلاه سبب الفتن والعنف .
لا يعجبني(2) اعجبني(7)
47 - Saad
2018-06-21 19:42:04
صدق من قال..من بد صهيون بدتنا صهاينا
لا يعجبني(1) اعجبني(9)
46 -
2018-06-21 19:40:11
رجال الدين هم الوسيلة الفعالة والمضمونة التي أستخدمها الغرب للانتصار في الحرب الباردة وعندما أنتهت الحرب بدأ يستخدم رجال الدين والصحوة لتفتيت الدول العربية والإسلامية ونجح فعلا في ذلك .
لا يعجبني(2) اعجبني(4)
45 - معلم متقاعد
2018-06-21 19:37:10
العنف موجود في كل العالم ولكن العالم يعترف بذلك ويعالجه والمسلمين ينكرونه وينسبونه لغيرهم ولكن المؤامرة فعلا موجودة فأمركا هي من خلقت الصحوة ونشرتها أجباريا لهدف سياسي واليوم تستخدمها لتفتيت المسلمين.
لا يعجبني(1) اعجبني(3)
44 -
2018-06-21 19:32:24
10 تقول لا يوجد في الإسلام رجال دين ؟! وماذا تسمي الملايين من رجال الدين في كل العالم الإسلامي الذين يعيشون على حساب مجتمعاتهم ولا عمل لهم ولا انتاج كالطفليات التي تعيش على حساب الجسم إلا نشر الجهل
لا يعجبني(4) اعجبني(1)
43 - معلم متقاعد
2018-06-21 19:25:24
(العنف طبيعة بشرية من أيام العصر الحجري وحتى الآن وتوطيره بالديانات واختلاق الشر بوجود الشيطان والجن ثم تطور إلي المؤامرة التي يحيكها الاخر سواء دولة أو ديانة أو أفراد) أحسنت
لا يعجبني(3) اعجبني(2)
42 - معلم متقاعد
2018-06-21 19:23:39
نظرية المؤامرة صحيحة وتجنيد الغرب للمسلمين ورجال الغرب معروفة في كل العالم الإسلامي ولكن المسلمين أيضا لهم تاريخ دموي طويل جدا تم أخفائه عن الناس ولا يتم أظهار الحقائق وهذا من أسباب نكبةالمسلمين اليوم
لا يعجبني(2) اعجبني(3)
41 -
2018-06-21 19:17:26
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
40 - الشهراني
2018-06-21 18:51:07
الشقيران الله يكفينا ***انت تحارب الدين ومن يحارب الدين لن يوفقه الله عز وجل حسبنا الله ونعم الوكيل
لا يعجبني(2) اعجبني(4)
39 -
2018-06-21 18:41:47
تعيق ٣٧ كلام جميل وفقك الله وأزيد مثل هالانسان هده اللله يجب ان يتكلم بأمور خيريه للمجتمع أبرك له مما لايستطيع ابعاده
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
38 -
2018-06-21 18:08:10
العنف طبيعة بشرية من أيام العصر الحجري وحتى الآن وتوطيره بالديانات واختلاق الشر بوجود الشيطان والجن ثم تطور إلي المؤامرة التي يحيكها الاخر سواء دولة أو ديانة أو أفراد
لا يعجبني(2) اعجبني(2)
37 - الله المستعان
2018-06-21 18:00:16
الدين واهل الدين ليسو دعاة فتنه وحرب والحق لم ينهبو من أموال الناس مثل البعض ولكنها حرب ضد الإسلام وابشرك لن تنتصر وراية الدين باقيه رغم أنف كل من رفض
لا يعجبني(2) اعجبني(5)
36 -
2018-06-21 17:51:46
ابو شقيرات عليهم عليهم هل مثلك يؤخذ بكلامه استح فالقراء ليسوا رعاع يا****
لا يعجبني(1) اعجبني(4)
35 -
2018-06-21 17:49:28
يالشقيران هههه انت كأنك تؤطر للعنف وتريد إنزاله على المسلمين وأتحداك انت وأشكالك انت تكتب عن مذابح النصارى في بلاد الشام لن تستطع ذلك
لا يعجبني(2) اعجبني(3)
34 -
2018-06-21 17:36:42
المسلمين بريؤن من افكار العنف والارهاب لان ديننا دين التسامح واللين.... الكاتب خلط بين المسلمين والاخونج
لا يعجبني(1) اعجبني(4)
33 - العبيدي
2018-06-21 17:35:40
*البلية*
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
32 - العبيدي
2018-06-21 17:28:57
ماهذه ****على أمة محمد. صار الفأس من نفس الشجرة.**** حسبنا الله وكفى.
لا يعجبني(1) اعجبني(3)
31 - العبيدي
2018-06-21 17:16:50
مثل هؤلاء الكتاب يجب عدم إشراكهم في الصحف حتى يعرف ويعي مايكتب وفيمن يكتب. فبدلا من توظيف قلمه في لحمة الأمة وجمع شتاتها يسعى لجمع آراء أعدائه مستقبلا كالذي ****. وكذلك موضوع النص كتب ***....
لا يعجبني(2) اعجبني(3)
30 - 💗
2018-06-21 17:05:04
ههههههههههههههههههه 😂
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
29 - من بلاد الحرمين وافتخر
2018-06-21 16:47:03
والله ما اخاف على بلادى الا***. افكار ساذجه محرضه على العنف والكذب والدجل . كل استشهداتك باقوالهم على انفسهم فجعلتموها علينا نحن المسلمون . وخصوصا بلاد الحرمين. وستبقى عصيه على كل فاسق فاسد
لا يعجبني(1) اعجبني(3)
28 -
2018-06-21 16:34:10
مصداق قوله ﷻ (وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ)
لا يعجبني(2) اعجبني(3)
27 - 🤫
2018-06-21 16:24:56
إنسان منصف 15 لماذا لم تذكر جرائم عصابات مليشيات ايران ؟
لا يعجبني(1) اعجبني(3)
26 - عبدالله بن محمد
2018-06-21 16:04:38
الغرب هم الارهابيين الحقيقيين الذين قتلوا شعوب العالم والحروب المعاصرة اكبر دليل حرب افغانستان والعراق وجعل قطر الداعم اللوجستي للارهاب بدون محاسبة ولكن قد خفي عليك الكثير وجانبك الصواب
لا يعجبني(1) اعجبني(4)
25 - عبدالله بن محمد
2018-06-21 16:02:13
للاسف انت مغيب عن الواقع ايها الكاتب، انظر ماذا تقوم به دويلة قطر الان في الدول العربية ومن اوعز لها بدعم الارهاب والارهابيين وتحتضن كل من له علاقة بالارهاب السني الشيعي لاجل تفتيت دول المنطقة.
لا يعجبني(1) اعجبني(6)
24 -
2018-06-21 15:48:49
يمكن عندنا ارهاب ظهر مؤخرا عند القاعدة وطالبان وداعش لكن الاهاب الكبير الفعال عند امريكا في حربها مع اليابان وكوريا وفيتنام والقاء قنبلتين نوويتين وقتل مليون طفل عراقي بحجة وجود اسلحة دمار شامل بالكذب
لا يعجبني(1) اعجبني(4)
23 - الخلاصه 🤧
2018-06-21 15:41:23
شعب نفسبه 👉🏼
لا يعجبني(2) اعجبني(5)
22 - طلال الرشيد
2018-06-21 15:32:21
سايس بيكو .....عندهم عقد قديم ساري النفاذ حتى تاريخ 2022
لا يعجبني(0) اعجبني(20)
21 - متابع 2
2018-06-21 15:30:08
ننتظر من الشقيران بنفس الحماس ان يكتب في الحلقة القادمة عن جرائم الصهيونية العالمية وجرائم صهاينة اليهود خاصة في فلسطين ودورهم في دعم الإرهاب ودعم الجماعات التكفيرية وتدمير الأمة العربية من الداخل
لا يعجبني(1) اعجبني(8)
20 - طلال الرشيد
2018-06-21 15:25:35
انتهت حرب امريكا العنكبوتيه بنجاح باقي التطبيق على ارض الواقع الان وبغضون خمس سنوات يكون الامريكي يدق جلنط قدام باب بيتك وان غدا لناظره قريب ..... وإلا يسال عن الحرب العنكبوتيه فهي الستالايت والإنترنت
لا يعجبني(0) اعجبني(56)
19 - متأمل
2018-06-21 15:25:00
يقول تعالى لرسوله عليه السلام : وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ .. للعالمين كلهم وليس المسلمين فقط .. لكن بلانا من اللي يسمون أنفسهم دعاة ( داعية ) لقد سمموا أفكار الناس بالكراهية
لا يعجبني(3) اعجبني(0)
18 - رستم
2018-06-21 15:22:49
بأبو شقرا إقراء التاريخ وافهم قبل ماتردد هاالكالام بس يكفيك الحربين الأولى والثانية لتعرف العنف والقتل للعنف والقتل...إلا انت وش ملتك
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
17 - الله المستعان
2018-06-21 15:21:25
ليه الاستعجال انتظر 10-10 وشف العنف الحقيقي
لا يعجبني(2) اعجبني(6)
16 -
2018-06-21 15:13:58
شف غير هذا الموضوع فقد شبعنا من الكلام الذي لاينفع والهدف منه هو الظهور ولكن من يهن الله فماله من مكرم الاسلام والقبيلة هما حكم الله والمؤامرات على الاسلام لم ولن تنتهي ولكن الله متم نوره
لا يعجبني(1) اعجبني(3)
( عدد التعليقات 31,944 )
15 - إنسان منصف
2018-06-21 15:10:28
مشكلة الأمه العربيه بالأخص,,,,,,,,,,الجماعه المجرمه والنبته الخبيثه ,,,,,,,المسمات بالأخونج,,,,,,,,هم من رسخوا بأذهان العرب والمسلمين ,,,,,نظرية المؤامره,,,,,,,,وأن التخلف والغباء هو الأهم
لا يعجبني(5) اعجبني(3)
14 -
2018-06-21 15:09:50
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
13 -
2018-06-21 15:07:29
الدواعش نهايتهم وخيمه
لا يعجبني(1) اعجبني(2)
12 - 💚
2018-06-21 15:03:11
ماذا فعلت محاكم التفتيش واليمين المتطرف المسيحي واليهودي والهندوسي والبوذي وماذا عن هتلر
لا يعجبني(0) اعجبني(11)
11 - فاعل خير
2018-06-21 15:03:00
نموذج من نماذج البيرالية والعلمانية... عندهم مرض اسمه الإسلام وأهله عندهم خوف وهلع وفزع من انتشر الإسلام... فهؤلاء لا يريدون أن ينتشر الإسلام.. مع ذلك نقول لهم بعز عزيز أو بذل ذليل بنشر الإسلام...
لا يعجبني(4) اعجبني(10)
( عدد التعليقات 47,313 )
10 - برق _ الحرم
2018-06-21 15:02:38
(((( صحح معلوماتك ....لايوجد في الاسلام ...رجال _دين .... لا خخامات ولاقسيسين.. ومن تسقط عليهم دعاة خدعتهم الماسونية بالحزبيه ووعدتهم بنعيم الدنيا ... لتنال بهم من ((دين_ الله)) وخاتم رسلاته ))))
لا يعجبني(3) اعجبني(5)
( عدد التعليقات 13,772 )
9 - أبو فراس
2018-06-21 15:01:34
معالجة التطرف والعنف عن طريق الكتاب والسنة وليس عن طريق الفلاسفة والكلام الإنشائي ؟ للأسف الشديد الكاتب لم يذكر آية من كتاب الله ولا حديثا من سنة النبي صلى الله عليه وسلم في معالجة التطرف والعنف
لا يعجبني(2) اعجبني(20)
8 - الحربي
2018-06-21 15:01:12
القاعده السستها مريكا ودعمتها للاطاحه بالاتحاد السفيتي وداعش ايضا مريكا لتخريب الدول العربيه وتشويه الاسلام والتبعهم قطيع من الشباب العربي ونجحت مريكا بكل العمليتين للاسف المسلمين صارو تبع
لا يعجبني(0) اعجبني(6)
7 - فاعل خير
2018-06-21 14:57:40
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
6 -
2018-06-21 14:57:17
ومن اوجدك من العدم ما سبب كل هذه الأمور أو هذا القتل غير امريكا.بشهادة رايس حين قالت بأي هناك شرق أوسطي جديد.خل فلسفتك واريح الموضوع حرب ضد الإسلام والمسلمين من فين دبابات وسيارات لفصيل هارب.الابدعم
لا يعجبني(0) اعجبني(8)
5 - نواف911
2018-06-21 14:56:11
يأخذ من الكتب قشورها ويصدعنا باسمائها **
لا يعجبني(1) اعجبني(11)
4 - غييييوووورررر
2018-06-21 14:53:48
في الهجوم على الدين واهله
لا يعجبني(0) اعجبني(9)
3 - غييييوووورررر
2018-06-21 14:52:33
حسبي الله على الي كان السبب
لا يعجبني(0) اعجبني(7)
( عدد التعليقات 47,313 )
2 - برق _ الحرم
2018-06-21 14:49:23
(((( ولكن ماذا عن تطرف وعنصرية الغرب والامريكان مع اليهود هل سينتهي او يزداد ))))
لا يعجبني(0) اعجبني(10)
( عدد التعليقات 47,313 )
1 - برق _ الحرم
2018-06-21 14:47:46
(((( نعرف ان اليهود والنصارى لن ترضى حتى وان دخلنا في ملتهم ))))
لا يعجبني(1) اعجبني(19)

أضف تعليق
كاريكاتير